logo-mini

فرنسا تعتزم توفير اللقاح المضاد لكورونا مجانا للجميع

Partager

فرنسا تعتزم توفير اللقاح المضاد لكورونا مجانا للجميع

تعتزم الحكومة الفرنسية توفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد للجميع مجانا، و ذلك وفق ما أورد رئيس الوزراء جان كاستكس.

و قال كاستكس، أمس، إن اللقاحات ضد فيروس كورونا في فرنسا ستكون مجانية للجميع، و ستبدأ حملة التلقيح في يناير المقبل لمليون شخص مسن في دور الرعاية، على أن تتواصل في فبراير لـ14 مليون شخص معرضين، ثم في الربيع القادم لجميع الفرنسيين.

و لفت رئيس الوزراء الفرنسي خلال مؤتمر صحفي إلى أنه بفضل الطلبات التي قدمت على المستوى الأوروبي « ستمتلك فرنسا إمكانات بمستوى 200 مليون جرعة، ما سيسمح بتلقيح مئة مليون شخص » إذ يتطلب اللقاح في الوقت الحاضر جرعتين بفارق بضعة أسابيع. و لضمان مجانية اللقاحات، رصدت الحكومة 1,5 مليار أورو ضمن ميزانية الضمان الاجتماعي للعام 2021.

و أكد كاستكس على أن « هدفنا الأول هو ضمان امتلاك فرنسا ما يكفي من اللقاحات لجميع مواطنيها. و بالطبع، لن ندفع في نهاية المطاف إلا ثمن ما سيتم تسليمه لنا فعليا، و هذا مكسب آخر في المفاوضات الجارية على المستوى الأوروبي ».

و اعتبر المسؤول الحكومي الفرنسي أن إستراتيجية التلقيح « ستعرض على البرلمان » خلال شهر دجنبر الحالي، متعهدا « بلزوم شفافية تامة و وضوح تام بشأن كل القرارات التي سنتخذها ».

و أوضح في هذا الصدد أن حملة التلقيح ستبدأ بلقاحي « فايزر –بايونتيك » و « موديرنا » اللذين سيتوافران في آواخر الشهر الحالي على أقرب تقدير، أو اعتبارا من يناير المقبل، بعد الحصول على إذن من السلطات الصحية الأوروبية و الفرنسية.

و على صعيد آخر، أوصى رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس بحصر تجمعات أعياد رأس السنة بستة أشخاص بالغين إضافة إلى الأطفال.

و تابع قائلا : « حدد معظم جيراننا الأوروبيين حدا أقصى للمدعوين  إلى سهرات رأس السنة يتراوح بين ستة و عشرة أشخاص ما عدا الأولاد، بحسب البلدان « مضيفا « يبدو لنا من المنطقي أن نوصيكم بلزوم حد أقصى قدره ستة أشخاص بالغين، ما عدا الأولاد ».

و شدد على أن « انتشار الفيروس يواصل التراجع من أسبوع إلى أسبوع »طارحا إمكانية تدني الحصيلة اليومية « في الأيام المقبلة عن عتبة عشرة آلاف إصابة يومية كحد متوسط ».


Poster un Commentaire

quinze − trois =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.