logo-mini

ماذا ننتظر لتطبيق مجانية الرقم الإقتصادي ‘ألو يقظة’؟

Partager

ماذا ننتظر لتطبيق مجانية الرقم الإقتصادي ‘ألو يقظة’؟

في بداية هذه الظروف الصعبة التي نمر بها لحد الساعة بسبب إنتشار فيروس كورونا، وضعت وزارة الصحة الرقم الإقتصادي  » ألو يقظة  » 0801004747 لتمكين المتصلين من التبليغ للخضوع إلى التحليلات و الحد من تفشي البؤر الوبائية.

هي بادرة طيبة من نوعها، لكن المشكل يتجلى في كون هذا الرقم الإقتصادي » ألو يقظة  » يؤدى عنه، مع العلم أننا في حاجة ماسة للرقم الأخضر الذي أساسه مجانية الإتصال لتسهيل أي خدمة على الصعيد العالمي. 

و بخصوص بعض المواطنين المغاربة خاصة في هذه الظرفية الاستثنائية ليس لهم الإمكانيات لتوفير كل الحاجيات بإستمرار من بينها تعبئة الإتصال عبر الهواتف.

فمتى سيتاح لنا الحصول على رقم أخضر مجاني لبادرة  » ألو يقظة  » في هذه الظروف الأشد قساوة؟

الرقم الأخضر ضرورة قصوى و حل لا محيد عنه، لأنه يسهل التعرف على الإصابات في الوقت المناسب للحد من الإنتشار المكثف لهذا الوباء الخطير، فهي من أهم التدابيير التي يجب أن تؤخد بعين الإعتبار للمساهمة في حصر هذا الفيروس اللعين 

و عبر مواقع التواصل الإجتماعي، العديد من المواطنين يلحون على ضرورة مجانية هذا الرقم، منهم أطباء، مدونون محترفون و غيرهم، في إطار الإجراءات المهمة لتسهيل تفاعل المواطنين للحد من فيروس كورونا


Poster un Commentaire

1 × un =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.