logo-mini

كوفيد-19 : مطالب بتوفير اللقاح المضاد لكورونا مجانا لجميع المغاربة

Partager

كوفيد-19 : مطالب بتوفير اللقاح المضاد لكورونا مجانا لجميع المغاربة

في غمرة استعدادات السلطات المختصة للشروع في عملية تطعيم المغاربة ضد فيروس كورونا خلال الأسابيع القليلة المقبلة، و أمام غياب أي توضيح بخصوص سعر اللقاح المرتقب، دعت شبكة إلى إتاحة اللقاح المضاد لكوفيد-19 مجانا لجميع المغاربة.

و طالبت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة و الحق في الحياة، في بيان لها، الحكومة بإتاحة اللقاح المضاد لكوفيد-19 مجانا لجميع المغاربة، و ضمان إتاحة اللقاحات بشكل عادل و منصف لكل المواطنين بمختلف طبقاهم الاجتماعية.

و أكدت الشبكة، وفق تقارير إعلامية، أن الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن تخفف من وطأة الجائحة على الأفراد و المجتمع و على الاقتصاد الوطني و عودة الحياة الى حالتها الطبيعية و ضمان سلامة المواطنين الصحية، هي توفير اللقاح لجميع المغاربة و بالمجان.


واعتبرت الشبكة أن المساواة في فرص الحصول على لقاح مضاد لمرض كوفيد-19 هي العامل الأساسي للتغلب على الفيروس و تمهيد الطريق للتعافي من الجائحة خاصة ان 46 في المائة فقط من المغاربة يحظون بمظلة للتامين الصحي .

و أوضحت الشبكة أن نسبة كبيرة من العاملين بالتعليم الخاص و المصحات الخاصة و مهنيي سيارات الإسعاف لا يتوفرون على تغطية صحية بحكم عدم انخراطهم في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي .

و لفتت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة و الحق في الحياة في بيانها إلى أن المسنين هم أكبر فئة مستهدفة من هذه العملية الصحية التمنيعية  حيث يتجاوز عددهم 3 ملايين .

و وفق ذات المصدر، بلغ عدد الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق المستفيدين من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض حوالي 927 ألفا و 449 شخصا، أي بنسبة 11,7 في المائة من مجموع المنخرطين، من بينهم 8,9 في المائة مسجلين بالقطاع الخاص و 16,4 في المائة تابعين للقطاع العام.

و بخصوص نظام المساعدة الطبية (راميد) فإن المستفيدين المسجلين به البالغين 60 سنة فما فوق يمثلون نسبة 12 في المائة من المسنين، أي حواليمليونا و 251 ألفا و 538 مسنة و مسنا. و هو ما يعني، حسب الشبكة، أن نسبة كبيرة من المسنين لا يتوفرون على التغطية الصحية.

و إلى ذلك أشارت الشبكة الى أن نسبة التغطية الصحية بالمغرب لا تتجاوز حاليا في 46 في المائة من مجموع الساكنة، معتبرة أن نسبة كبيرة من الشباب المغربي العاطل عن العمل يفتقدون إلى التأمين الاجباري عن المرض مباشرة بعد بلوغ سن 21 سنة إلا في حالة متابعة الدراسة و التي كانوا يستفيدون منها بتحمل الوالدين.

 و كان جلالة الملك محمد السادس قد ترأس، يوم الاثنين 09 نونبر الجاري، جلسة عمل خصصت لإستراتيجية التلقيح ضد فيروس كوفيد-19، أعطى خلالها توجيهاته من أجل إطلاق عملية مكثفة للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19 في الأسابيع المقبلة، على أن تغطي المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، حسب جدول لقاحي في حقنتين. 

المرحلة الأولى : 10 ملايين جرعة

و في هذا الشأن أفاد البروفيسور عز الدين إبراهيمي، مدير مختبر البيو-تكنولوجيا الطبية بكلية الطب و الصيدلة بالرباط، بأن نحو 10 ملايين جرعة من اللقاح المضاد لفيروس (كوفيد-19) ستكون متوفرة بالمغرب خلال المرحلة الأولى.

و أوضح البروفيسور إبراهيمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن حملة هذا التلقيح المضاد تستهدف في المقام الأول العاملين في القطاع الصحي، و الأمن الوطني، و السلطة المحلية، على اعتبار أنهم يوجدون في الخطوط الأمامية للتصدي للجائحة، فيما تهم المرحلة الموالية الأشخاص في سن معينة و الذين يعانون من أمراض أو أمراض مزمنة.

و تابع قائلا : « إن ذلك  يشكل هاجسا، لأنه سيكون لدينا عددا قليلا من الجرعات في البداية بما قدره 10 ملايين جرعة، و سنحاول توزيعها وفقا للأولويات. و هو مع ذلك أمر مهم لأنه سيفتح لنا الباب للحصول على اللقاح « .

و ذكر المتحدث بأنه في المغرب، هناك ثقافة للتلقيح، و بأن منظمة الصحة العالمية سبق و أن نشرت توصيات بشأن التلقيح المكثف مع إعطاء الأولوية لشرائح معينة.


Poster un Commentaire

10 − neuf =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.