logo-mini
قطاع الرياضة يحظى بأزيد من 200 مليار سنتيم سنة 2022

قطاع الرياضة يحظى بأزيد من 200 مليار سنتيم سنة 2022

Partager

قطاع الرياضة يحظى بأزيد من 200 مليار سنتيم سنة 2022

كشف وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، أنه سيتم تخصيص أزيد من 2 مليار درهم لقطاع الرياضة برسم سنة 2022.

وأضاف بنموسى، يوم الأربعاء 03 نونبر2021، في معرض تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية للوزارة برسم السنة المالية 2022، أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، أن هذا المبلغ سيتوزع على ميزانية التسيير، بواقع 248.1 مليون درهم، بما في ذلك 144 مليون درهم للأعوان و الموظفين و104.1 مليون درهم للمعدات و النفقات المختلفة، وكذا ميزانية الاستثمار التي سيرصد لها كاعتمادات أداء مبلغ أزيد 1.78 مليار .

ولفت المسؤول الحكومي إلى أن اعتمادات الالتزام (2023 وما يليها) سيخصص لها من ميزانية الاستثمار ما مجموعه 100 مليون درهم.

وأوضح أن برنامج عمل القطاع يتمحور، من بين أمور أخرى، حول إتمام ورش المصادقة على الأنظمة الأساسية للجامعات الرياضية، وتشجيعها على الانخراط في برامج التكوين وفق الحاجيات، ودعمها قصد إعداد وتسيير بواباتها الإلكترونية وجعلها الواجهة الإعلامية للتواصل .

وفي مجال الرياضة القاعدية، ستعمل الوزارة سنة، 2022 على خلق ديناميكية رياضية محلية وجهوية في مجال التنشيط الرياضي، الاهتمام بشكل خاص بالرياضة النسوية والعمل على توسيع دائرتها، وتنظيم أنشطة إشعاعية وأبواب مفتوحة، والاهتمام برياضة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن تشجيع الرياضات الحضرية والالكترونية بمختلف التخصصات لمواكبة شغف الأجيال الصاعدة.

ويتعلق الأمر أيضا بتفعيل البرامج الرياضية ذات الطابع السياحي بشراكة مع وزارة السياحة، والاهتمام بالرياضات الشاطئية وتطوير برامج خاصة بهذه الرياضة خلال صيف 2022، وإعداد وتنفيذ برامج جديدة خلال سنة 2022 و2023 لتشييد ملاعب القرب موجهة في مجملها الى العالم القروي ،وكذا معالجة إشكالية العديد من المرافق و التجهيزات الرياضية من خلال التعاقد مع شركاء من القطاع العام و الخاص.

وستعمل وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، حسب الوزير في الميدان التشريعي على استكمال النصوص التنظيمية المنصوص عليها في القانون رقم 09-30 المتعلق بالتربية البدنية والرياضة.

ومن جهة أخرى أشار  بنموسى إلى أن جودة التعليم ترتبط بالأنشطة الموازية والمندمجة، وبأنشطة الرياضة المدرسية، التي تعمل على تنمية الشخصية المتوازنة للتلاميذ، وتحقيق اندماجهم في الحياة الاجتماعية، وصقل مواهبهم، وترسيخ القيم وحس المبادرة لديهم.

وأبرز في هذا الصدد أن الوزارة ستحرص على تطوير الممارسة الرياضية للجميع من خلال الاستغلال الأمثل للبنيات الرياضية التي تتوفر عليها المؤسسات التعليمية، وعبر إرساء آلية ستمكن من تنشيط الفضاءات الرياضية التي يتوفر عليها قطاع الرياضة من أجل حسن استغلالها والرفع من الإقبال عليها.


Poster un Commentaire

dix-huit − treize =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.