logo-mini

خلافا لدول أوروبية، وزارة الصحة تؤكد إمكانية استخدام لقاح « أسترازينيكا » للمسنين

Partager

خلافا لدول أوروبية، وزارة الصحة تؤكد إمكانية استخدام لقاح « أسترازينيكا » للمسنين


أكدت وزارة الصحة، أمس، بأن العديد من المعطيات تمكن من الإبقاء على استخدام لقاح « أسترازينيكا » بالنسبة للفئة العمرية البالغة 65 سنة فما فوق، كما تمت التوصية بذلك ضمن الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد « كوفيد-19 ».

و أبرزت الوزارة، في بلاغ يقدم رأي اللجنة العلمية و التقنية المكلفة ببلورة الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد « سارس كوف-2″، على الخصوص، أن اللقاح المضاد ل »كوفيد-19 » الذي طوره مختبر « أسترازينيكا » حصل على الترخيص بالاستخدام، دون تحديد السن في 65 سنة، من قبل الوكالة الأوروبية للأدوية و السلطات الصحية بالعديد من البلدان، من بينها المغرب.

و اعتبر البلاغ الصادر عقب اجتماع اللجنة أن التجارب السريرية الخاصة بهذا اللقاح تضم، في مرحلتها الثالثة مجموعة فرعية من الأشخاص تفوق أعمارهم 65 سنة، من بينهم 687 منهم تلقوا اللقاح أصيب أربعة منهم ب »كوفيد-19″، و مجموعة شاهدة (666 شخص)، أصيب سبعة منهم ب »كوفيد-19″.

و لفت المصدر ذاته إلى أن معطيات هذه التجارب السريرية المتوفرة اليوم لا تتيح استخلاص نتائج بشأن إقصاء هذه الفئة العمرية من المستفيدين من اللقاح.

و من جانب آخر، سجلت الوزارة أنه يتوقع تحقيق حماية بالنسبة لهذه الفئة العمرية، بالنظر لتسجيل معدلات مرتفعة للانقلاب المصلي لدى الأشخاص فوق 65 سنة و ذلك عقب الجرعة الأولى من اللقاح بنسبة 97,8 بالمائة، و بنسبة 100 بالمائة عقب تلقي الجرعة الثانية.

و بخصوص سلامة هذا اللقاح، لاحظ المصدر أن المعطيات المنشورة تظهر أن الآثار الجانبية التي تم رصدها تعد إجمالا طفيفة و أقل حدوثا لدى الأشخاص المتجاوزة أعمارهم 65 سنة، مقارنة مع الفئات الأقل عمرا.

و وفق البلاغ، فقد تم نشر هذا الرأي العلمي عقب التساؤلات المطروحة مؤخرا بشأن نجاعة و سلامة لقاح أسترازينيكا لدى الساكنة ما فوق 65 سنة.

دول أوروبية توصي بعدم استخدام لقاح « أسترازينيكا » للمسنين

و في هذا السياق، و انطلاقا من الأسبوع الماضي و إلى غاية يوم أمس، أوصت حكومات عدة دول أوروبية تباعا بعدم استخدام لقاح مجموعة « أسترازينيكا » المضاد لفيروس كورونا لكبار السنّ.

و في هذا الشأن قالت السلطات الصحية في الدنمارك و النرويج، أمس، إن الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 سنة لن يتلقوا لقاح شركة « أسترازينيكا » المضاد لفيروس كورونا المستجد.

و أوضحت رئيسة المعهد النرويجي للصحة العامة، كاميلا ستولتنبرغ، بأن هذا القرار « لا يرجع إلى عدم نجاعة اللقاح مع كبار السن، و لكن بسبب محدودية الوثائق التي تثبت فعاليته مع هذه الفئة العمرية ».

و سجلت في مؤتمر صحافي أن تجارب « أسترازينيكا » كان بها مشاركون قليلون فوق الـ65 عاما، و بالتالي « لا يوجد توثيق بشأن الفعالية ».

و بدورها أعلنت السلطات في كل من فرنسا و السويد، أنه من المفضّل إعطاء لقاح « أسترازينيكا » للأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن 65 عاماً، ذلك بسبب أن بيانات الاختبارات السريرية الخاصة بكبار السنّ ليست كافية لاعتماد اللقاح المذكور لهذه الفئة العمرية.

و تعد ألمانيا أول دولة أوروبية توصي بعدم إعطاء لقاح « أسترازينيكا » لمن تزيد أعمارهم عن 65 عاماً،

و في هذا الصدد قالت الهيئة الألمانية المختصة باللقاحات الجمعة الماضي، « لا نوصي في الوقت الحالي و على ضوء البيانات المتوفرة باللقاح إلا لمن تتراوح أعمارهم بين 18 و 64 عاماً »، مضيفة : « لا توجد بيانات كافية للبتّ بفاعلية اللقاح عند الأشخاص البالغة أعمارهم 65 عاماً و ما فوق ».

و بعد أربع و عشرين ساعة على صدور التوصية الألمانية، أعلنت السلطات الإيطالية أنها توصي بعدم إعطاء اللقاح المذكور لما تزيد أعمارهم على الـ55 عاماً، و التوصية الإيطالية هي ذاتها التي تبنتها أول أمس الحكومة في بلجيكا.

و من جانبها أعلنت شركة أسترازينيكا، عبر موقعها على الإنترنت، أن « اللقاح أظهر بمرحلة التجارب السريرية أنه آمن و فعال في منع كوفيد-19، دون حدوث حالات حادة أو الحاجة للعلاج بالمشفى لأكثر من 14 يوم، بعد الحصول على الجرعة الثانية ».

و تبقى الإشارة إلى أنه تم السماح بالفعل باستخدام لقاح أسترازينيكا في كل من المغرب و الهند و الأرجنتين و الدومنيكان و المكسيك و السلفادور، و المملكة المتحدة وفقا لما يذكره موقع الشركة، تضيف تقارير إعلامية.


Poster un Commentaire

9 − sept =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.