logo-mini

تخريب حافلات بالدار البيضاء : بين « عقلية » تخريب الممتلكات العمومية و ردع الجناة

Partager

تخريب حافلات بالدار البيضاء : بين « عقلية » تخريب الممتلكات العمومية و ردع الجناة

رغم أن حضيرة الحافلات الجديدة التابعة لشركة « ألزا » بمدينة الدار البيضاء لم تعطى إنطلاقة تشغيلها و استغلالها إلا منذ يومين، غير أن عددا منها تعرض لأعمال تخريب و تكسير للزجاج، مما يسائل « عقلية » تخريب الممتلكات العمومية، و يدعو بالضرورة إلى ردع الجناة.

عقلية تخريب الممتلكات العمومية

و بالأمس و حسب ما تداوله رواد شبكات التواصل الاجتماعي فقد عرفت العاصمة الاقتصادية تكسير زجاج حافلتين جديدتين و الاعتداء على أحد الساقين بحجارة مما تسبب له في جرح غائر على مستوى الرأس، و ذلك بعد يوم واحد من تكسير قاصر لزجاج إحدى حافلات النقل العمومي بالمدينة.

و تسائل هذه الأعمال التخريبية التي طالت حافلات النقل العمومي « عقلية » تخريب الممتلكات العمومية، التي يبدو أنها مستفحلة في فئات من المجتمع المغربي، لاسيما لدى المراهقين مما يطرح علامات استفهام كبيرة، حول الأسباب الكامنة وراء مثل هذه السلوكيات المشينة و العدوانية و التي تتعارض و قيم المواطنة.

و يرى مختصون في علم الاجتماع أن سبب تخريب الممتلكات العمومية مرده إلى عدة عوامل قد تكون ذاتية أو موضوعية، إذ يمكن أن يكون المخرب يعاني من اضطرابات سلوكية و من حالات مرضية أججت داخله مشاعر الانتقام و الدافع نحو تكسير ما ليس في ملكه و الإساءة لهذه الممتلكات العمومية.

و تعتبر ذات المصادر، أن ظاهرة تخريب الممتلكات العمومية لدى المراهقين، لا تعني بالضرورة أن هؤلاء المراهقين ولدوا مجرمين لكن ربما تلقوا تربية و تنشئة ترسخت من خلالها سلوكيات لديهم، عبر الشارع و الإعلام و المدرسة أو من خلال الاقتداء بآبائهم و اخوتهم، حيث يشاهدونهم غير ما مرة يخربون الممتلكات العمومية، سواء حاويات القمامة و كراسي الحافلات أو حتى مصابيح الإنارة العمومية، و بالتالي فإن هؤلاء اليافعين يطبعون مع هذه السلوكيات، و تصبح أمورا عادية بالنسبة إليهم.

ردع الجناة

و في هذا الصدد تداول نشطاء مواقع التواصل، دعوات موجهة للسلطات المعنية و القضاء من أجل التعامل بصرامة مع من ثبت ضلوعهم في أعمال التخريب التي طالت الحافلات الجديدة التي تجوب شوارع و أحياء القلب النابض للمغرب.

و وفق تقارير إعلامية فإن ولاية أمن الدار البيضاء، قد أعلنت، أمس، أنها ألقت القبض على المشتبه في تخريبه حافلة للنقل العمومي بمدينة الدار البيضاء بعد أقل من 24 ساعة على دخولها الخدمة.

و أوضحت الولاية في بلاغ لها بأنها تفاعلت بسرعة و جدية، مع صور تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر تعرض حافلة للنقل العمومي لخسائر مادية بعد رشق إحدى واقياتها الزجاجية باستعمال قطعة اسمنتية، و فتحت بشأنها بحثا أظهر أن الأمر يتعلق بقضية سبق و أن عالجتها منطقة أمن بنمسيك بنفس المدينة.

و أضاف البلاغ، أن مصالح الأمن بالدار البيضاء كانت قد توصلت صباح أول أمس السبت 13 فبراير الجاري، بإشعار حول تعرض حافلة للنقل الحضري تربط بين منطقتي التشارك و حي الألفة بمدينة الدار البيضاء للرشق بالحجارة و تكسير واقيتها الزجاجية، و هو ما استدعى تنفيذ عملية أمنية فورية مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه الذي تبين أنه قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، قبل أن يتم توقيفه بعين المكان و بحوزته سلاح أبيض من الحجم الكبير.

حافلات جديدة تجوب شوارع الدار البيضاء

و أعطيت، يوم الجمعة الماضي بالدار البيضاء، الانطلاقة لتشغيل و استغلال حضيرة الحافلات الجديدة، المكونة من 700 حافلة، ستدخل الدفعة الأولى منها (450 حافلة جديدة) الخدمة ابتداء من اليوم الاثنين 15 فبراير الجاري.

و تم اقتناء الحافلات الجديدة في إطار عقد التدبير المفوض المبرم بين مؤسسة التعاون بين الجماعات « البيضاء » و الشركة المفوض لها (شركة الزا)، و الذي تناهز قيمته الاستثمارية الإجمالية 1,4 مليار درهم، تم تمويلها من طرف الدولة، عبر صندوق مواكبة إصلاحات النقل الحضري، و الشركة المفوض لها، و كذا عبر مساهمات مالية تمت تعبئتها من طرف مجلسي جهة الدار البيضاء-سطات و جماعة الدار البيضاء.

و تهدف هذه الخطوة إلى تقوية العرض، و تحسين جودة وسائل النقل الحضري، و ربط الجماعات التابعة للمؤسسة المذكورة بشبكة الحافلات، مع إعطاء الأولوية للأحياء و المناطق التي تعرف خصاصا كبيرا، و لا سيما المناطق المستقبلة للساكنة في إطار برامج إعادة الإسكان الرامية إلى القضاء على دور الصفيح، و معالجة الدور الآيلة للسقوط.

و سيتم ربط الجماعات و الأحياء المستفيدة لأول مرة من خدمة النقل عبر الحافلات من خلال إحداث عشرة خطوط إضافية، و تشمل، بالخصوص، جماعات سيدي موسى بن المجدوب وسيدي موسی بن علي و الشلالات و بن يخلف بعمالة المحمدية، و سيدي حجاج و طيط مليل و المجاطية أولاد الطالب بإقليم مديونة، و مدينة النصر (أولاد صالح) و الخياطة (أولاد عزوز) و الزاوية و المنطقة الصناعية بإقليم النواصر، إضافة إلى أحياء السالمية 1 و السالمية 2 و المنطقة الصناعية لسيدي البرنوصي بالدار البيضاء.

و تجدر الإشارة إلى أن خدمة النقل عبر الحافلات الجديدة سيتم تقويتها تدريجيا ليصل عدد الحافلات المشغلة إلى 700 حافلة في أفق نهاية سنة 2021، و ذلك ضمن شبكة مهيكلة للحافلات، تتوخى التكامل و الاندماج مع الوسائل الأخرى للتنقلات، مثل التراموای و الحافلات ذات الخدمة المرتفعة، إلى جانب الاستجابة للحاجيات المتزايدة في هذا المجال، مع إعطاء الأولوية للأحياء و المناطق التي تعرف خصاصا كبيرا.


Poster un Commentaire

20 + 4 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.