logo-mini

تجار « الوباء » : الوزير مولاي حفيظ العلمي يؤكد أن الحكومة ستتصدى للاحتكار

Partager

تجار « الوباء » : الوزير مولاي حفيظ العلمي يؤكد أن الحكومة ستتصدى للاحتكار

أكد وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي، على أن الحكومة ستتصدى لأي سلوك احتكاري يمكن أن يمس بتموين السوق الوطنية بالمواد الأساسية، مؤكدا توفر البضائع بشكل كاف في مجموع أسواق المملكة.

وقال العلمي، في تصريح للصحافة يوم الأحد 15 مارس 2020 بالدار البيضاء عقب لقاء عقده بمقر الاتحاد العام لمقاولات المغرب مع مهنيي قطاع التوزيع حول تأثر القطاع بفيروس كورونا المستجد، إن الوزارة، قررت مع وزارة الداخلية متابعة الأوضاع عن كثب. مؤكدا أنه طلب من الفاعلين إطلاعه على كافة المعطيات بشكل متواصل من أجل التصدي للاحتكار.

ويأتي ذلك في وقت أشارت فيه تقارير إعلامية إلى تهافت المواطنين على اقتناء المواد الاستهلاكية، في ظل تزايد المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد، واستغلال بعض تجار الأزمات لهذا الوضع للزيادة في أسعار المنتجات الاستهلاكية لمراكمة الثروات.

ومن جانبه لفت رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يوم السبت 14 مارس 2020، خلال مروره في لقاء تلفزي بثته القنوات الوطنية، إلى وجود محاولات الاحتكار والتلاعب طالت المواد الاستهلاكية، مؤكدا أنه دعا الجهات المختصة إلى التصدي للمحتكرين والمتلاعبين مشيرا وجود لجان مختصة في هذا الصدد.

وبالنسبة لتهافت المواطنين على المواد الاستهلاكية، بسبب تزايد المخاطر من تفشي فيروس كورونا المستجد، اعتبر العثماني أن المنتجات الاستهلاكية الضرورية متوفرة بشكل كافي لأربعة اشهر أو أكثر وذلك مهما بلغ حجم مشتريات المواطنين. مشيرا إلى أن الجمعيات المهنية للتجار أكدوا على أن المواد الاستهلاكية متوفرة.

تموين السوق الوطنية

اعتبر وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي تصريح للصحافة عقب لقاء عقده بمقر الاتحاد العام لمقاولات المغرب مع مهنيي قطاع التوزيع، أن  » المستهلكن واعون بأن العرض من المنتجات كاف جدا، ويغطي بالنسبة لبعض الموزعين مدة تتراوح ما بين 6 و8 أشهر ».

وفي هذا الصدد أبرز  العلمي أن أروقة مختلف المتاجر الكبرى يمكن أن تكون فارغة لدقائق فقط بفعل الطلب الكبير على المنتجات، لكن هذه العلامات التجارية سرعان ما تعوض السلع التي نفدت بكميات جديدة، يضيف العلمي.

ومن جهتها نفت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات في بلاغ لها ، وجود أي انقطاع في الإنتاج مؤكدة على السير العادي والمنتظم لتموين السوق الوطنية بالمنتجات الفلاحية والسمك.

وأضافت الوزارة في بلاغها أن إنتاج الخضر والفواكه سيغطي احتياجات السوق الوطني حتى خلال شهر رمضان الذي يعرف استهلاكا كبيرا للمواد الغذائية.

وفيما يتعلق باللحوم، أشار بلاغ وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، إلى أن كمية اللحوم الحمراء المتاحة من الأبقار والأغنام والماعز كافية لتغطية احتياجات الاستهلاك الوطني. معتبرا أن العرض من اللحوم البيضاء والبيض فيفوق مستويات الاستهلاك.

وأكدت الوزارة أن جميع مصالح توضيب وتوزيع المنتجات الفلاحية مثل أسواق الجملة للخضر والفواكه والأسماك والمجازر، وكذلك قنوات توزيعها، ستستمر في العمل ولن تشملها الإجراءات التي يمكن أن يتخذها المغرب في إطار محاربة فيروس كورونا المستجد.

تقنين أسعار الكمامات والمطهرات

قررت الحكومة تقنين اسعار الكمامات الصحية والمطهرات الكحولية وضبط مسالك توزيعهما من أجل جعلهما في متناول المواطنين الذين هم في حاجة الى اقتنائهما.

ويأتي هذا القرار في إطار التدابير الاحترازية لحماية المواطنين من وباء كورونا المستجد « كوفيد19 » والتي تسهر عليها الحكومة.

 وعقدت لجنة الأسعار المشتركة بين الوزارات اجتماعا يوم السبت 14 مارس 2020، تحت رئاسة قطاع الشؤون العامة والحكامة التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، من اجل الوقوف على وضعية توفير الكمامات الصحية والمطهرات الكحولية وكذا الأثمنة التي تباع بهما.

ولفت بلاغ للوزارة إلى أنه في ما  يخص توفير الكمامات الصحية والمطهرات الكحولية في نقط البيع المختصة وضمان مطابقتهما للمعايير الصحية، تقوم الحكومة من خلال المصالح المختصة للوزارات المعنية وبتعاون مع المهنيين في هذه المجالات، بالسهر على توفير الكميات اللازمة من هاتين المادتين سواء من خلال الوحدات الإنتاجية المحلية أو عن طريق تسريع الاجراءات الإدارية الضرورية لاستيرادها.

وأضاف البلاغ إلى أنه سيتم نشر الأسعار القصوى بالجريدة الرسمية يومه الثلاثاء 17 مارس 2020.


Poster un Commentaire

2 + 4 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.