logo-mini

بداية عملية إرجاع المواطنين المغاربة العالقين بالخارج

Partager

بداية عملية إرجاع المواطنين المغاربة العالقين بالخارج

تم يوم أمس الأربعاء إعادة حوالي 310 مغاربة بينهم 10 أطفال، كانوا عالقين في إسبانيا، على متن ثلاث رحلات جوية انطلاقا من منطقة الأندلس جنوب إسبانيا

و استفاد من هذه العمليات الإنسانية التي همت دوائر قنصلية، و هي الجزيرة الخضراء و إشبيلية و ألميريا، على الخصوص أشخاص يعانون من مشاكل صحية أو طاعنون في السن أو أشخاص ضاقت بهم سبل العيش

و خضع هؤلاء المواطنون، لدى وصولهم إلى تطوان، لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا، في امتثال صارم للبروتوكول الصحي المعمول به، و تم وضعهم في إطار العزل الصحي في مؤسسات فندقية في منطقة المضيق لمدة تسعة أيام، مع الاستفادة من المواكبة الطبية اللازمة.

و تجدر الإشارة إلى أنه في حالة تسجيل حالات إيجابية في صفوف هؤلاء المواطنين المغاربة، فستتكفل بهم السلطات الصحية

و جرت هذه العملية بكل سلاسة، و في إطار التقيد التام بالتدابير الاحترازية، و قد وظفت الطائرات، و كذا الحافلات التي أقلت المستفيدين، ثلثي طاقتها الاستيعابية، و إستفاد هؤلاء المواطنون من مرافقة الموظفين القنصليين الذين زودوهم بالكمامات و المطهر الكحولي، و ذلك لتفادي أي خطر صحي

و ستهم رحلات مماثلة المنطقة الوسطى من إسبانيا وفق نفس المعايير، و ذلك انطلاقا من العاصمة مدريد سيتم نقل 300 شخص عالق ممن هم في وضعية هشاشة

علاوة على ذلك، سيستفيد 300 مواطن مغربي آخر في المنطقة الشمالية الغربية من إسبانيا، يوم الإثنين المقبل، من رحلات جوية مماثلة، انطلاقا من مدينة برشلونة

و ستعتمد هذه العمليات نفس البروتوكول الصحي، حيث سيتم إجراء اختبارات للكشف عن الفيروس عند الوصول، فضلا عن الدخول في حجر صحي لمدة تسعة أيام في إطار المتابعة الطبية اللازمة، و ذلك بغرض التأكد من أن المستفيدين لن يشكلوا خطرا على أنفسهم و على أسرهم و جيرانهم

و في المجموع، فإن أزيد من 900 شخص ستتم إعادتهم، و هو ما يمثل تسريعا لوتيرة عمليات إعادة المواطنين العالقين، و التي ستهم مستقبلا مناطق و دولا أخرى

و هذه العمليات، التي جاءت على إثر مداخلة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الإفريقي و المغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة أمام مجلس المستشارين، و التي أعلن خلالها الشروع في عمليات الإعادة، تندرج في صميم الاستراتيجية الشاملة المعتمدة في المغرب طبقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس


Poster un Commentaire

2 × 3 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.