logo-mini

بايدن يلغي القيود التي فرضها ترامب على منح تأشيرات الهجرة إلى الولايات المتحدة

Partager

بايدن يلغي القيود التي فرضها ترامب على منح تأشيرات الهجرة إلى الولايات المتحدة


أصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس، إعلانا رئاسيا يلغي القيود التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب على منح تأشيرات الهجرة إلى الولايات المتحدة بهدف حماية العمالة الأميركية.

و ألغى بايدن، بذلك القيود التي وضعها سلفه دونالد ترامب، على منع دخول العمال الأجانب و مقدمي طلبات الإقامة إلى الولايات المتحدة بهدف حماية العمالة الأميركية. 

و يأتي هذا الإعلان الرئاسي بعد أسابيع من توقيع الرئيس الأمريكي جو بايدن على ثلاثة مراسيم، في إطار سياسته بخصوص ملف الهجرة و في مسعى لتغيير قوانين القطاع التي جاء بها سلفه دونالد ترامب.

بايدن يقطع مع سياسة ترامب حول الهجرة

و وقع بايدن المراسيم الثلاثة حول الهجرة ملتزما بالعمل على محو « وصمة العار الاخلاقية و الوطنية » الموروثة عن سلفه دونالد ترامب، و المتعلقة بفصل آلاف عائلات المهاجرين عند حدود الولايات المتحدة الجنوبية في 2018 لم يلتئم شمل بعض منها حتى الآن.

و تهدف هذه المراسيم التي وقع عليها بايدن في بداية الشهر الجاري إلى جمع شمل عائلات، حيث أن « الإدارة الأخيرة انتزعت أطفالا من حضن عائلاتهم » وفق بايدن. كما تهدف إلى إعادة فتح القنوات القانونية للهجرة و تسهيل التجنيس.


و ينص أحد المراسيم على تشكيل فريق عمل مكلف تحديد مكان تواجد 600 طفل تقريبا لا يزالون منفصلين عن عائلاتهم.

و يهدف المرسوم الثاني حول بلد المهاجرين الأصلي إلى إعادة تفعيل المساعدات الاقتصادية، و كذا إلى إعادة فتح قنوات الهجرة القانونية من خلال تحسين منح تأشيرات الدخول خصوصا لمواطنين من أمريكا الوسطى و تغيير جذري في نظام اللجوء.

و بخصوص المرسوم الثالث فإنه يهدف إلى تعزيز اندماج المهاجرين المقيمين بشكل قانوني في الولايات المتحدة. و ينص على « جعل التجنيس أكثر سهولة لتسعة ملايين شخص مؤهلين للحصول على الجنسية الأمريكية » بحسب ما قال مسؤولون أمريكيون كبار.

و يتضمن هذا الهدف مراجعة القاعدة المسماة « الكلفة على المجتمع » التي وضعتها الإدارة الجمهورية في غشت 2019 لرفض منح البطاقة الخضراء أو الجنسية الأمريكية لمهاجرين يتلقون مساعدة اجتماعية، مثل الرعاية الصحية أو بدل السكن.

و فور وصوله إلى البيت الأبيض، وجه بايدن رسائل طمأنة إلى الجناح اليساري للحزب الديمقراطي الذي يتوقع تحولا كاملا في مجال الهجرة، بعد أربع سنوات أغلقت خلالها حدود الولايات المتحدة.

و عمد خصوصا إلى إلغاء إجراءين بارزين لسلفه أولهما بناء جدار عند الحدود مع المكسيك قرر جو بايدن وقفه، كما رفع حظر دخول مواطني الدول ذات الغالبية المسلمة إلى الولايات المتحدة.

و أحال بايدن أيضا مشروع قانون على الكونغرس يمكن أن يؤدي إلى تسوية أوضاع ملايين المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة. لكن إقراره سيتطلب إقناع الكثير من الجمهوريين و هو ما يبدو أمرا صعبا

ترامب يوسع قيود الهجرة

و كان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، قد وقع في يونيو 2020 على أمر تنفيذي يوسع قيود الهجرة إلى البلاد، بما في ذلك بعض تأشيرات العمل، و مدده حتى نهاية العام الحالي.

و قرار ترامب كان يهدف إلى حماية العمالة الأميركية في ظل تزايد معدلات البطالة بسبب أزمة فيروس كورونا، و يشمل تأشيرات الدخول لغير المهاجرين التي تمكن أصحابها من العمل.

و بموجب المرسوم منع أصحاب « تأشيرات الهجرة » من الدخول إلى البلاد حتى نهاية 2020.

و في أكتوبر الماضي، حجب قاض فيدرالي في ولاية كاليفورنيا قرار ترامب بحظر العاملين المؤقتين، لأنه طال مئات الآلاف من الأعمال الأميركية، التي قامت بالاعتراض على القرار بدعاوى قضائية. 

و كان ترامب وقع في 22 أبريل الماضي أمرًا تنفيذيًا علق بموجبه منح « تأشيرات الهجرة » لمدة 60 يومًا.


Poster un Commentaire

vingt + 1 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.