logo-mini

المملكة تتصدر وجهة الطلاب الأمريكيين في شمال إفريقيا

Partager

المملكة تتصدر وجهة الطلاب الأمريكيين في شمال إفريقيا

كشف تقرير حديث للمعهد الدولي للتعليم، أن عدد الأمريكيين الذين يتابعون دراساتهم بالمغرب، ارتفع بنحو 24 في المائة خلال الموسم الأكاديمي 2019/2018، أي قبل جائحة كوفيد-19.

و أوضح هذا التقرير الذي صدر أمس و المعنون « الأبواب المفتوحة » أن عدد الطلبة الأمريكيين الذين كانوا يتابعون دراساتهم في المغرب خلال الموسم الأكاديمي 2019/2018 ارتفع من 1411 إلى 1749 طالبا و طالبة.

و أكد هذا التقرير الذي أنجز بدعم من مكتب التعليم و الشؤون الثقافية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، أن المغرب متمركز بشكل ثابت، باعتباره الوجهة الأكثر شعبية للدراسة لدى الطلبة الأمريكيين في شمال إفريقيا، فيما تأتي مصر في المرتبة الثانية.

و وفق ذات المصدر فإن الموسم الدراسي 2019/2020، عرف ارتفاع عدد الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراساتهم في الولايات المتحدة بنسبة 2.6 في المائة، حيث انتقل من 1461 إلى 1499 طالبا و طالبة.

و نقل بلاغ لسفارة الولايات المتحدة في المغرب، عن السفير الأمريكي بالرباط، ديفيد فيشر، قوله إنه  » لطالما اعتبر الطلبة الأمريكيون المغرب وجهة ممتازة للدراسة بسبب كرم ضيافة الشعب المغربي، و ثراء وتنوع الثقافة المغربية، و علاقات الصداقة القوية بين الولايات المتحدة و المغرب، التي بنيت على مدى أكثر من 200 عام « .

و أضاف السفير الأمريكي  » في الوقت نفسه، يرى المغاربة أن نظام التعليم العالي في الولايات المتحدة يوفر أفضل الفرص في مجموعة من التخصصات الهامة، من الهندسة إلى الطب و كذا دراسة اللغة الإنجليزية « .

و أكد فيشر أنه  » بينما تعمل الولايات المتحدة و المغرب معا لهزيمة جائحة كوفيد-19، نحن على يقين أن التبادل التعليمي بين بلدينا سيتواصل، بل و سيتجاوز معطيات تقرير الأبواب المفتوحة لعام 2020 « .

و بحسب التقرير، فقد تم تسجيل الارتفاع الإجمالي الطفيف للمغاربة في الولايات المتحدة بسبب تزايد عدد المغاربة الذين يتابعون برامج تدريبية في الولايات المتحدة، مثل دورات اللغة، و كذلك أولئك الذين يقيمون في الولايات المتحدة بعد الحصول على شهاداتهم و ولوجهم للتدريب العملي الاختياري، و هو برنامج يسمح للطلاب الحاصلين على تأشيرة ( إف 1) باكتساب خبرة عمل واقعية تتعلق بمجال دراستهم.

و أشار تقرير « الأبواب المفتوحة » إلى ارتفاع عدد المغاربة المنخرطين في برامج تدريبية في الولايات المتحدة من 80 إلى 130 سنة 2019، بزيادة قدرها 63 في المائة، و عدد المسجلين في التدريب العملي الاختياري من 205 إلى 260 مغربيا، بزيادة 27 في المائة.

و سجل أن عدد المغاربة الذين يتابعون دراساتهم العليا في الولايات المتحدة ارتفع من 412 إلى 422 (زيادة بنسبة 2,4 في المائة)، في حين انخفض العدد الإجمالي للمغاربة في برامج الشهادات الجامعية من 764 إلى 687 (أي بنسبة 10 في المائة).

و بشكل عام، كشفت أرقام « الأبواب المفتوحة » أن الولايات المتحدة استقبلت، للسنة الخامسة على التوالي، أكثر من مليون طالب أجنبي (1،075،496)، موضحة أنه على الرغم من الانخفاض الطفيف (ناقص 1,8 في المائة) في عدد الطلبة الأجانب في الولايات المتحدة خلال الموسم الجامعي 2019/2020 ، لا تزال هذه المجموعة تمثل 5,5 في المائة من إجمالي الطلبة بالتعليم العالي الأمريكي.


Poster un Commentaire

4 × cinq =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.