logo-mini

الملك محمد السادس يأمر الحكومة باعتماد مجانية التلقيح ضد كورونا لجميع المغاربة

Partager

الملك محمد السادس يأمر الحكومة باعتماد مجانية التلقيح ضد كورونا لجميع المغاربة

أصدر الملك محمد السادس، تعليماته السامية للحكومة قصد اعتماد مجانية التلقيح ضد وباء كوفيد-19 لفائدة جميع المغاربة.

و أكد بلاغ للديوان الملكي « أن هذه الالتفاتة الملكية الكريمة، تنبع من العناية الملكية و الرعاية الإنسانية، التي ما فتئ جلالته يحيط بها كافة مكونات الشعب المغربي، منذ ظهور الحالات الأولى لهذا الفيروس بالمغرب ».

و أضاف البلاغ أنها تندرج في إطار التوجيهات الملكية السامية بإطلاق عملية مكثفة للتلقيح ضد هذا الوباء في الأسابيع المقبلة.

و تهدف حسب ذات المصدر « إلى توفير اللقاح لجميع المغاربة، كوسيلة ملائمة للتحصين ضد الفيروس و التحكم في انتشاره، في أفق عودة المواطنين، تدريجيا، إن شاء الله، لممارسة حياتهم العادية، في طمأنينة و أمان ».

و تجدر الإشارة إلى أن الملك، محمد السادس، سبق أن ترأس، في 9 نونبر الماضي، جلسة عمل خصصت لاستراتيجية التلقيح ضد فيروس كوفيد-19، في إطار تتبع جلالته المستمر لتطور هذه الجائحة، و التدابير المتخذة لمكافحة انتشارها، و حماية صحة و سلامة المواطنين ».

حملة التلقيح ضد كورونا

و في نفس السياق و بخصوص حملة التلقيح ضد وباء « كوفيد-19″، قال وزير الصحة خالد أيت الطالب في تصريحات سابقة : « نبذل قصارى جهدنا لبدء الحملة في منتصف شهر دجنبر الجاري »،

و في مقابلة مع وكالة الأنباء الروسية « سبوتنيك، أعرب أيت الطالب عن أمله في أن تكون الفترة الزمنية قصيرة جدا، لا تتجاوز ثلاثة أشهر، و أن تشمل 80 في المائة من الأشخاص فوق 18 عاما، و الأشخاص المعرضين للخطر أولا، و في أن تمكن عملية التلقيح واسعة نطاق من العودة إلى الحياة الطبيعية في أقرب وقت ممكن، أي العام المقبل.

و أردف قائلا : « إذا تمكنا من بلوغ العتبة المستهدفة (80 في المائة)، حتى لو كانت هناك حالات إصابة، فسيختفي الفيروس تلقائيا »، مضيفا « بهذا نكون قادرين على تحرير أنفسنا من هذه الأزمة الوبائية التي لها تأثير قوي على الاقتصاد و على جميع القطاعات الأخرى التي تعاني حاليا ».

و أشار إلى أن المغرب يشارك للمرة الأولى في تاريخه في تجارب لقاحات متعددة المصادر، مسجلا أنها قبل كل شيء نقل للخبرات و مكسب للبلاد. موضحا أن المغرب « يقوم بتدبير استباقي و وقائي للأزمة الوبائية، و بالتالي قمنا بتنويع مصادر التوريد ».

و لفت إلى أن اللقاح اليوم سلعة نادرة و طاقته الإنتاجية محدودة لتلبية احتياجات العالم كله، مشيرا إلى أنه لا ينبغي الالتزام بنوع واحد فقط من اللقاح، لأن كل مصل يقدم نوعا معينا من المناعة و أن مزج مختلف أنواع المناعات يحقق مناعة مجموعة بسرعة إلى حد ما.

و تابع المسؤول الحكومي أنه خلال المفاوضات، « استهدفنا عدة شركات، و في النهاية اخترنا المختبر الصيني « صينوفارم » و المجموعة البريطانية السويدية « أسترازينيكا ».

و إلى ذلك كشف وزير الصحة خالد آيت الطالب أن المغرب يهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج جميع أنواع اللقاحات، و ضمان إمداد إفريقيا جنوب الصحراء و المغرب العربي، مضيفا أن المغرب يطمح لأن يصبح منتجا لجميع أنواع اللقاحات بمنصة إنتاج لقاحات عالية التقنية في مدينة محمد السادس التكنولوجية بطنجة « طنجة تيك ».


Poster un Commentaire

vingt + seize =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.