logo-mini

التوقيع على مذكرة إتفاق بين المغرب و ألمانيا لتعزيز فرص الأعمال و الإستثمار

Partager

التوقيع على مذكرة إتفاق بين المغرب و ألمانيا لتعزيز فرص الأعمال و الإستثمار

وقع على الاتفاق السيد هشام بودراع، المدير العام بالنيابة للوكالة المغربية و السيد عبد العزيز المخلافي، الأمين العام للغرفة، بحضور السيدة زهور العلوي، سفيرة المغرب ببرلين

و يروم هذا الاتفاق تحديد إطار للتعاون يسمح بالتعريف بالشركات المغربية في السوق الألمانية و تعزيز فرص الأعمال التي يقدمها المغرب للمستثمرين الألمان

و في إطار هذا الاتفاق ستنظم المؤسستان بعثات لرجال الأعمال و لقاءات قطاعية لتحديد سبل و وسائل تعزيز العلاقات التجارية بين الشركات في البلدين و سيتم إصدار منشورات متخصصة حول إقتصاد البلدين بشكل مشترك، و سيتم بالتالي، نشر دليل حول الاستثمارات و مناخ الأعمال في المغرب باللغة الألمانية على نطاق واسع وسط الفاعلين الإقتصاديين الألمان

و فيما يتعلق بالمشاريع المدعومة ماليا من قبل مؤسسات ألمانية أو أوروبية، سيبدأ التعاون بين المؤسستين

و أشادت السيدة زهور العلوي بهذه المناسبة، بالتوقيع على مذكرة التفاهم، مؤكدة أنها ستسمح بالتنفيذ الوشيك لإجراءات ملموسة تهدف إلى تسهيل الأعمال بين المغرب و ألمانيا و تمكين رجال الأعمال من التعرف على المزيد من الفرص التي يوفرها اقتصاد البلدين

و أبرزت السفيرة أن مذكرة التفاهم تضع إطارا مفيدا و عمليا للغاية، من خلال تسهيل التعرف على الأسواق الإقتصادية، مما من شأنه دعم الإنتعاش الإقتصادي بعد أزمة جائحة كورونا من خلال السماح بشكل خاص بتداول أفضل للمعلومات الاقتصادية، و معرفة أفضل بالأسواق الكفيلة بتعزيز التبادلات بشكل أكبر و تحفيز المزيد من الفرص

يشار إلى أن غرفة التجارة و الصناعة العربية الألمانية التي تمثل جميع غرف التجارة و الصناعة العربية في جمهورية ألمانيا الإتحادية، تنخرط منذ أزيد من 40 سنة، في تعزيز العلاقات التجارية بين الدول العربية و ألمانيا و تعمل كمركز رئيسي للخبرة في عالم الأعمال العربي الألماني، كما تشكل الغرفة المخاطب المفضل للمقاولين الألمان المهتمين بالإستثمار في الدول العربية و رجال الأعمال العرب الراغبين في الإستثمار في ألمانيا


Poster un Commentaire

vingt − neuf =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.