logo-mini

الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي على طاولة المجلس الحكومي

Partager

الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي على طاولة المجلس الحكومي

يترأس رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، يوم غد، مجلسا للحكومة يتدارس في بدايته مشروع قانون يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي.

و يأتي تدارس المجلس الحكومي، لموضوع الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي « الكيف »، في وقت تطفوعلى سطح واجهة النقاش في المغرب، في الآونة الأخيرة مسألة « تقنين » استخدام نبتة القنب الهندي.

المغرب يصوت لصالح إدراج « الكيف » في الاستعمال الطبي

و جاء تصويت المغرب لصالح قبوله إدراج نبتة القنب الهندي في الاستخدام الطبي في بداية دجنبر الماضي، خلال اجتماع لجنة المخدرات التابعة للأمم المتحدة.

و وفقًا لمصادر متطابقة فقد صوتت 27 دولة في الأمم المتحدة، لصالح إعادة تصنيف هذه النبتة و إدراجها ضمن النبتات الصالحة للاستخدام العلاجيوالطبي، في مقابل ذلك صوتت 25 دولة بـ”لا” ضمن لجنة الأمم المتحدة المعنية بالدول التي تتوفر على حقول من هذه النبتة و البالغ عددها 52 دولة.

و في فبراير من سنة 2020 عقدت اللجنة الوطنية للمخدرات، تحت رئاسة وزير الصحة، خالد آيت الطالب، اجتماعا تنسيقيا لتدارس توصيات منظمة الصحة العالمية حول مخدر نبتة القنب الهندي و المواد ذات الصلة.

و ذكر آيت الطالب، خلال الاجتماع، بأنه تتم مصادرة كميات كبيرة من القنب الهندي باستمرار، و تفكيك شبكات و تقديم متهمين إلى العدالة بفضل الجهود المتضافرة لمختلف المصالح الأمنية و مصالح مكافحة التهريب الوطني و الدولي للمخدرات.

وطفى موضوع نبتة القنب الهندي على سطح واجهة النقاش في المغرب، مؤخرا، بعدما أُثير من قبل باحثين و سياسيين في ورشة عمل أقامتها اللجنة الخاصة للنموذج التنموي في المملكة، حسبما ذكرت تقارير إعلامية. 

و أضافت ذات المصادر أن هذه الورشة التي عرفت مشاركة باحثين و خبراء مغاربة، رصدت زراعة القنب الهندي في المغرب، كما تساءلت حول الطريقة الأنسب للتعامل مع هذا الموضوع.

مطالب بتقنين زراعة القنب الهندي و العفو عن المزارعين

و في هذا الشأن، أكدت مصادر إعلامية بأن الفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية بمجلس النواب سبق و أن تقدم في 2014 بمقترحين، الأول يرمي إلى تقنين زراعة القنب الهندي، و الثاني يتعلق باستفادة المبحوث عنهم من العفو الشامل عبر إسقاط المتابعات و المحاضر الزجرية.

و حسب ذات المصادر فقد دعا نور الدين مضيان رئيس الفريق النيابي لحزب الاستقلال « إلى رفع الصفة الجرمية عن زراعة « عشبة الكيف »، تماشيا مع قرار الأمم المتحدة الأخير، و ما هو معمول به في العديد من الدول.

وطالب مضيان أثناء مشاركته الأسبوع الماضي في مناظرة مرئية نظمها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، حول زراعة القنب الهندي، إلى تقنين زراعة « عشبة الكيف » على غرار باقي الزراعات الأخرى. 

و من جانبه كان فريق حزب الأصالة و المعاصرة بمجلس المستشارين، تقدم بدوره في سنة 2014 بمقترحي قانون يتعلق أحدهما ب (إصدار عفو عام على مزارعي القنب الهندي) المتابعين في قضايا ذات الصلة، فيما يهم الأخر « تقنين زراعة نبتة القنب الهندي ».

تقرير مرتقب للمجلس الاقتصادي و الاجتماعي حول  » الكيف »

و من جهته، يستعد المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي لإصدار تقرير حول موضوع « تقنين القنب الهندي » في المغرب؛ وفق مصادر صحفية.

و اعتبرت المصادر ذاتها أن المجلس يتوخى صياغة تصور شامل بخصوص الآثار الاقتصادية للقنب الهندي و العائدات المالية على الفلاحين و كذا الانعكاسات الاجتماعية الناجمة عن زراعة نبتة القنب الهندي، سواء في مناطق الإنتاج أو المناطق ذات الاستهلاك المرتفع لهذه المادة.

و من المنتظر حسب المصادر أن يضم تقرير المجلس حجم و نطاق المساحات المزروعة بالقنب الهندي و تطور الأصناف المزروعة، علاوة على تأثير هذه الزراعة على البيئة و على استهلاك الموارد المائية.


Poster un Commentaire

6 − quatre =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.