logo-mini

إسبانيا تستدعي سفيرة المغرب على خلفية تصريحات العثماني حول سبتة و مليلية

Partager

إسبانيا تستدعي سفيرة المغرب على خلفية تصريحات العثماني حول سبتة و مليلية

خلفت تصريحات صحفية لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بشأن إمكانية فتح نقاش حول مدينتي سبتة و مليلية المحتلتين بعد نزاع الصحراء غضب الجارة الشمالية إسبانيا.

و في هذا الصدد قالت وزارة الخارجية الإسبانية على صفحتها الرسمية بـ »تويتر »، إنها طالبت السفيرة المغربية بإسبانيا  كريمة بنيعيش بتقديم توضيحات حول تصريحات صحافية لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني حول سبتة و مليلية المحتلتين.

و أكدت الخارجية الإسبانية في بيان صحفي، أن مدريد « تتوقع من جميع شركائها احترام سيادة و وحدة أراضي بلادها »، مضيفة أن وزيرة الدولة للشؤون الخارجية، كريستينا غالاش، طلبت توضيحا من السفيرة المغربية بخصوص التصريحات التي أدلى بها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة.

و كان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أكد، في حوار مع قناة « الشرق »، أن « الجمود هو سيد الموقف حاليا » بخصوص ملف مدينتي سبتة و مليلية المحتلتين، معتبرا أن الموضوع ظل معلقا منذ 5 إلى 6 قرون مضت.

و أضاف العثماني في رده على سؤال الصحافي في الموضوع، أن المغرب « ربما سيفتح الملف في يوم ما، و يجب أولا أن ننهي قضية الصحراء؛ فهي الأولوية الآن، و قضية سبتة و مليلية سيأتي زمانها »، وفق تعبيره.

و في جوابه على سؤال حول تمسك المغرب بالثغرين المحتلين سبتة و مليلية بنفس درجة تمسكه بمغربية الصحراء، أجاب رئيس الحكومة بالإيجاب « صحيح »، مستدركا بالقول : « المهم الآن أن نبني عيشا مشتركا »، مضيفا : « الموقف الإسباني في قضية الصحراء أصبح الآن أكثر اعتدالا، بمعنى انسجاما مع قرارات مجلس الأمن، بالعمل لإيجاد حل سياسي و هذا شيء إيجابي ».


Poster un Commentaire

19 − 3 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.