logo-mini

وزارة الصحة : عدد حالات كورونا المسجلة عرفت انخفاضا متواصلا للأسبوع الحادي عشر

Partager

وزارة الصحة : عدد حالات كورونا المسجلة عرفت انخفاضا متواصلا للأسبوع الحادي عشر

أكدت وزارة الصحة أن مؤشر توالد الحالات لفيروس « كوفيد-19 » سجل تحسنا متواصلا، حيث استقر عند 0,80 يوم الإثنين الماضي.

و أفاد رئيس قسم الأمراض السارية بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، في معرض تقديمه أمس بالرباط للحصيلة نصف الشهرية المرتبطة بالوضعية الوبائية أن عدد الحالات الإيجابية المسجلة عرفت انخفاضا متواصلا للأسبوع الـ11 حيث قدرت نسبة هذا التراجع العام الوطني بناقص 26.4 بالمائة.


و أشار إلى أن هذا الانخفاض سجل في عشر جهات تتمثل في كلميم واد نون (ناقص 78 بالمائة)، و فاس مكناس (ناقص 65.1 بالمائة)، و درعة تافيلالت (ناقص 38 بالمائة)، و سوس ماسة ( ناقص 32.6 بالمائة )، و الرباط سلا القنيطرة (ناقص 32 بالمائة)، و الدار البيضاء سطات (ناقص 22.9 بالمائة)، و مراكش آسفي (ناقص 22.6 بالمائة)، و طنجة تطوان الحسيمة (ناقص 26.5 بالمائة)، و الشرق (ناقص 14.5 بالمائة)، و بني ملال خنيفرة (ناقص 7.4 بالمائة)، و العيون الساقية الحمراء (ناقص 6.5 بالمائة).

و في المقابل، أبرز المسؤول بوزارة الصحة جهة الداخلة واد الذهب، سجل تارتفاعا إيجابيا في عدد الحالات.

و في ما يتعلق بمنحنى الوفيات، يضيف مزيان بلفقيه، فقد سجل انخفاضا بـ 40 بالمائة خلال الأسبوعين الماضيين.

و لفت إلى أن هذا الانخفاض شمل عشر جهات بنسب متفاوتة، مبرزا أيضا انخفاض في عدد الحالات النشطة بـ22 بالمائة، و في عدد الحالات الحرجة التي يتم استشفاؤها في أقسام العناية المركزة بـ20.4 بالمائة خلال نفس الفترة.

و في ما يخص الأحداث البارزة التي مرت خلال الأسبوعين الأخيرين، اعتبر المسؤول، أن المملكة عرفت على الخصوص انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس « كوفيد-19 ».

و أشار في هذا الصدد إلى استمرار تحسن الحالة الوبائية بالمغرب و هو ما يمثل عاملا إيجابيا لإنجاح عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا.

و أكد بلفقيه على ضرورة الانخراط الجماعي للمواطنين في الحملة الوطنية للتلقيح ضد « كوفيد-19 » مع استمرار احترام التعليمات و التدابير الوقائية التي ستحد من انتشار هذا الفيروس و بلوغ عملية التطعيم لأهدافها.

و على الصعيد العالمي، ارتفع عدد الحالات الإيجابية إلى 103 مليون و 670 ألف و 319 حالة، أي بمعدل إصابة تراكمي يقارب 1330 لكل مائة ألف نسمة.

و بالنسبة لعدد الوفيات فوصل إلى مليونين و 241 ألف و15 حالة، أي بمعدل إماتة يناهز 2.2 بالمائة، في حين ناهز عدد الأشخاص المتعافين 75 مليون و 269 ألف و6، بنسبة تعاف تبلغ 72.6 في المائة.


Poster un Commentaire

deux − un =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.