logo-mini

وزارة الصحة تحمل المغاربة مسؤولية استمرار انتشار فيروس كورونا و تدعو للالتزام الصارم بتدابير الوقاية

Partager

وزارة الصحة تحمل المغاربة مسؤولية استمرار انتشار فيروس كورونا و تدعو للالتزام الصارم بتدابير الوقاية

أكدت وزارة الصحة أن تهاون البعض بخطورة فيروس كورونا المستجد، وعدم الامتثال للإجراءات الوقائية قد ساهم في انتقال الفيروس؛ خاصة في صفوف الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات مرض (كوفيد-19)، من قبيل الأشخاص المسنين و ذوي الأمراض المزمنة (داء السكري – القصور الكلوي – القلب و الشرايين – الربو).

و اعتبرت الوزارة في بلاغ لها يوم الإثنين 13 يوليوز 2020، أن هذا التهاون أدى إلى تزايد في نسبة الوفيات، و كذا نسبة الحالات الحرجة التي تتطلب العناية المركزة و الإنعاش الطبي. في حين تقدمت الوزارة بالشكر لجميع المواطنات و المواطنين الذين أبانوا عن التزامهم بالتدابير الوقائية.

و شددت وزارة الصحة على ضرورة التقيد والالتزام الصارمين بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات، لتفادي خطر انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد، و ذلك بعد تسجيل تزايد في حالات الوفيات و الحالات الحرجة المرتبطة بمرض “كوفيد-19”.

و أوضحت الوزارة، أنه تم تسجيل هذا التزايد في حالات الوفيات و الحالات الحرجة المرتبطة ب”كوفيد-19″، خلال المرحلة الثانية من الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي، و ذلك بسبب عدم الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات، من ارتداء إجباري للقناع، و احترام التباعد الجسدي، و الحرص على نظافة اليدين، و كذا تحميل تطبيق وقايتنا.

و أضاف البلاغ، أنه وعيا منها بضرورة استحضار الحس الوطني لتجاوز هذه الأزمة بمزيد من الصبر و اليقظة و الحذر، جددت الوزارة نداءها لكافة المواطنات و المواطنين بضرورة الالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية المتمثلة في ارتداء القناع بشكل سليم و التخلص منه بطريقة آمنة، و احترام التباعد الجسدي، و نظافة اليدين، و تحميل تطبيق وقايتنا، فضلا عن تجنب التجمعات و تفادي البصق في الأماكن العامة، و ذلك لتجنب خطورة و مضاعفات انتشار الفيروس.

و أوصت الوزارة الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض مرتبطة بالفيروس، من قبيل ارتفاع درجة الحرارة، و سعال، و فقدان حاسة الشم و ضيق في التنفس، إلى الإسراع بالاتصال بخدمة « ألو اليقظة الوبائية » 0801004747، أو بخدمة ألو 141 للمساعدة الطبية الاستعجالية، أو خدمة ألو 300 في أقرب وقت ممكن.

و لفت بلاغ الوزارة إلى أنه يمكن التوجه بطريقة آمنة نحو مراكز الفحوصات المتخصصة لتشخيص مرض « كوفيد-19 » القريبة من مكان تواجد الشخص الذي تظهر عليه أعراض المرض.


Poster un Commentaire

4 × 2 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.