logo-mini

موجة ثانية لكورونا : الصين تلغي رحلات جوية و تغلق المدارس و الجامعات

Partager

موجة ثانية لكورونا : الصين تلغي رحلات جوية و تغلق المدارس و الجامعات

أمرت السلطات الصينية يوم الأربعاء 17 يونيو 2020،  بإلغاء نحو 1225 رحلة جوية كان من المفترض أن تقلع من مطاري بكين أو تهبط فيهما وهو ما يمثل 70 في المائة من الرحلات التي كانت مقررة، و ذلك خشية انتشار موجة جديدة من فيروس كورونا في العاصمة الصينية.

و أغلقت المدارس الابتدائية و الثانوية و الجامعات أبوابها، كما عُلقت الفعاليات الرياضية بعد إعلان حالة الطوارئ من الدرجة الثانية، و هي المرحلة قبل الأخيرة، فيما تسارع السلطات لمنع تفشي موجة جديدة من فيروس كورونا المستجد.

و حضت سلطات العاصمة الصينية سكان المدينة البالغ عددهم 21 مليون نسمة على تجنب الرحلات « غير الضرورية » إلى خارج المدينة و ذلك في أعقاب رصد بؤرة جديدة للوباء يُعتقد أنها « سوق تشينفادي » لبيع الأغذية بالجملة بقلب العاصمة.

و أعلن رئيس بلدية بكين يوم الأربعاء 17 يونيو 2020، أن العاصمة سجلت خلال الساعات الأربع و العشرين الماضية 31 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، في حصيلة يومية شبه مستقرة لليوم الرابع على التوالي.

و إلى ذلك ارتفع إجمالي عدد الإصابات الجديدة المؤكدة في بكين خلال الأيام الستة الأخيرة إلى 137 في وقت أغلقت فيه السلطات نحو 30 تجمعا سكنيا في المدينة و أجرت فحوصات لعشرات آلاف الأشخاص.

و أثارت بؤرة « سوق تشينفادي » لبيع الأغذية بالجملة في العاصمة الصينية، الذعر في عموم أنحاء البلاد بعدما نجحت الصين في السيطرة بشكل واسع على تفشي الوباء عبر إجراء عمليات فحص واسعة و فرض تدابير إغلاق في وقت سابق من العام.

مناطق تحت الحجر و أكثر من 90 ألف فحص يوميا

السلطات في العاصمة الصينية بكين تجري فحوصات واسعة النطاق شملت أزيد من 90 ألف فحص يوميا لأشخاص لديهم صلة بالبؤرة الجديدة التي يعتقد أنها في « سوق شينفادي » للمواد الغذائية بالجملة.

و صُنف ما لا يقل عن 27 حيا « كبؤر متوسطة الخطورة » لانتشار الفيروس، بينما صُنف حي واحد قريب من السوق كبؤرة شديدة الخطورة.

و بالنسبة لسكان المناطق التي سجلت فيها مستويات عدوى متوسطة أو خطيرة فإنهم ممنوعون من السفر نهائيا، حسب تشن بي نائب الأمين العام للحكومة المحلية. مضيفا أن هذه المناطق الخطيرة و المتوسطة الخطورة تخضع لإجراءات حظر صحي شبيه بالحظر الذي فرض على ووهان في أوج انتشار الوباء.


Poster un Commentaire

19 − 8 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.