logo-mini

من « حسنات » حالة الطوارئ : انخفاض معدل الجريمة و حوادث السير في المغرب

Partager

من « حسنات » حالة الطوارئ : انخفاض معدل الجريمة و حوادث السير في المغرب

في ظل الإجراءات و التدابير المتخذة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، و تزامنا مع تطبيق حالة الطوارئ الصحية، كشفت المديرية العامة للأمن الوطني تراجع المظهر العام للجريمة و كافة مؤشرات الإجرام العنيف، بالإضافة إلى انخفاض حوادث السير.

و رصدت المديرية يوم الأربعاء 15 أبريل 2020، عبر حسابها الرسمي على موقع « تويتر » انخفاض المظهر العام للجريمة بنسبة عشرين في المائة خلال شهر مارس 2020، مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، و هو الأمر الذي ساهم في تجنيب المملكة 10867 قضية.

و أوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في رسم توضيحي أن معدل السرقات بالنشل و الخطف انخفض بنسبة 24 في المائة، بينما تراجعت نسبة السرقات الموصوفة ب28 في المائة. و بدورها شهدت السرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض تراجعا بنسبة 52 في المائة.

المصدر : حساب المديرية العامة للأمن الوطني على تويت

و كشفت معطيات المديرية تراجع الجرائم المقرونة بالعنف، حيث انخفضت جرائم القتل العمد بنسبة 67 في المائة، و كذا تراجع معدل محاولات القتل العمد بنسبة 175  في المائة، بينما انخفض معدل جرائم الضرب و الجرح المفضي للموت بنسبة 250 في المائة.

و سجلت المديرية أنه بالتزامن مع تطبيق حالة الطوارئ الصحية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، شهدت كذلك جرائم الاعتداءات الجنسية انخفاضا بنسبة 41 في المائة.

و في وقت أشارت المديرية إلى تراجع الجرائم الاقتصادية و المالية بنسبة 23 في المائة، فإنها أكدت ظهور أنماط إجرامية مستجدة مثل النصب بدعوى جمع التبرعات، و المضاربة في أثمان الكمامات الواقية، و صناعة مواد تعقيم مزيفة.

و من جهة أخرى كشفت المديرية العامة للأمن الوطني في رسم توضيحي أخر نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع « تويتر »، تراجع معدلات حوادث السير المسجلة بالمدار الحضري، حيث انخفضت الحوادث البدنية بنسبة 79.59 في المائة، ما بين 20 مارس و12  أبريل 2020 مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.

المصدر : حساب المديرية العامة للأمن الوطني على تويتر

و أظهرت أرقام المديرية كذلك تراجع الوفيات الناجمة عن حوادث السير المسجلة بالمدار الحضري بنسبة 65.52 في المائة، و ذلك خلال الفترة ما بين 20 مارس  و 12 أبريل 2020، مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.

و أبرزت المديرية أن معدل الجروح البليغة الناجمة عن حوادث السير المسجلة بالمدار الحضري انخفض بنسبة 79.12 في المائة، حيث انتقل عدد الأشخاص المصابين بجروح بليغة من 249 شخصا إلى 52 شخصا، و ذلك خلال الفترة ما بين 20 مارس و 12 أبريل 2020، مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.


Poster un Commentaire

3 + 18 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.