logo-mini

كورونا : العثماني يدعو المغاربة إلى لزوم منازلهم ويعتبر أن التجمع ممنوع في الشوارع

Partager

كورونا : العثماني يدعو المغاربة إلى لزوم منازلهم ويعتبر أن التجمع ممنوع في الشوارع

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إنه لا يمكن التنبؤ بما سيقع في الأيام والأسابيع المقبلة، بخصوص تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك رغم أن الوضعية الوبائياتية في المملكة لا تزال في المرحلة الأولى ، لافتا إلى أن حالات الاصابة في ارتفاع

وأضاف العثماني خلال كلمته الافتتاحية بالمجلس الحكومي الذي انعقد يوم الخميس 19 مارس 2020 ، أن المغرب بدأ يشهد ظهور حالات إصابات داخل التراب الوطني، رغم أنها ليست كثيرة.

ووصف رئيس الحكومة في شريط فيديو نشره عبر صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، بالجادة، معتبرا أنها اجراءات ضرورية لحماية صحة المواطنين.

وطالب العثماني المغاربة بالالتزام بالإجراءات المتخذة المتعلقة بالحد من انتشار هذه الجائة العالمية، داعيا المواطنين إلى عدم مغادرة منازلهم إلا للضرورة القصوى، مشددا على أن التجمعات ممنوعة. 

وفي هذا السياق استحضر رئيس الحكومة اجراءات بعض البلدان لكبح انتشار فيروس كورونا، معتبرا أنها قررت منع الاجتماعات التي تضم 10 أشخاص، كما أعطيت للسلطات الأمنية بتلك الدول، الأوامر من أجل مداهمة جميع البيوت التي يشكون في أنها تضم 10 أشخاص. علاوة على أنها تفرض غرامات ثقيلة على المخالفين لتلك الاجراءات. 

وفي المغرب اعتبر رئيس الحكومة أن المواطنين ملتزمون بالاجراءاتالاحترازية لمنع تفشي وباء كورونا، بيد أنه في نظره هناك كثيرون لا يلتزمون بها، مجددا التاكيد على دعوة المغاربة على لزوم بيوتهم وعدم مغادرتها إلى للضرورة القصوى من أجل التبضع أو شراء الأدوية أو الالتحاق بالعمل.

التزام العزلة الصحية

وفي إطار التدابير الوقائية المتخذة لمواجهة الوضع الاستثنائي المتعلق بخطر تفشي فيروس كورونا المستجد، دعت وزارتا الداخلية والصحة في بلاغ مشترك، المواطنات والمواطنين إلى تقييد والحد من تنقلاتهم والتزام « العزلةالصحية » في منازلهم كإجراء وقائي ضروري في هذه المرحلة الحساسة للحد من انتشار الوباء.

وأشار البلاغ إلى أن التحركات في الأماكن والفضاءات العمومية ستبقى مؤطرة بالضرورة القصوى من أجل التبضع أو التطبيب أو الالتحاق بالعمل،وستعمل السلطات المحلية والقوات العمومية، من أمن وطني ودرك ملكي، على توجيه المواطنين من أجل احترام تنزيل هذه التدابير.

تعبئة غير مسبوقة

ومن جهة أخرى أردف رئيس الحكومة في كلمته خلال المجلس الحكومي، »شهدنا خلال الاسبوع الماضية تعبئة مهمة جدا وغير مسبوقة منذ المسيرة الخضراء للتضامن، موجها التحية إلى المبادرة الملكية لإنشاء حساب خصوصي لتدبير آثار جائحة كورونا. »

ولفت العثماني إلى أن الشعب المغربي هب للمساهمة في هذا الحساب،مشيرا إلى أن مؤسسات وطنية من مختلف المستويات سواء الرسمية أو المدنية أو الشعبية أو مواطنين في داخل المغرب وخارجه، أبانوا عن تعبئة تضامنية كبيرة، حول هذه المبادرة، وهو ما يعكس حسب العثماني المعدن « النقي » والطاهر والطيب للشعب المغربي العظيم.

واعتبر رئيس الحكومة أن هذه التعبئة تبشر بالأمل من أجل تجاوز هذه المرحلة على الجميع، مضيفا  « وسننطلق من جديد بعد مرور هذه الجائحة. »


Poster un Commentaire

cinq × 3 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.