logo-mini

في هذه الظرفية الإستثنائية، ستستمر مواصلة التعليم والتكوين عن بعد

Partager

في هذه الظرفية الإستثنائية، ستستمر مواصلة التعليم والتكوين عن بعد

أعلنت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي في بلاغ رسمي يوم أمس، عن التدابير الإحترازية التي اتخدتها من أجل الحد من وباء كورونا في إطار إقرار الحجر الصحي، نظرا للوضعية الإستثنائية التي نعيشها و التطورات التي شهدتها المملكة بخصوص تزايد عدد الإصابات بجائحة 2020

وتفاديا للآثار السلبية، فقد تقرر مواصلة التعليم و التكوين عن بعد عبر بث الدروس المصورة عبر القنوات التلفزية، و كذا توفير المضامين الرقمية وإمكانية تنظيم أقسام إفتراضية عبر مختلف المنصات الإلكترونية دون توقف

و في هذا السياق فقد تم تأجيل العطلة بالنسبة لجميع الأسلاك الدراسية التابعة لقطاعات التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي

و يهدف هذا الإجراء إلى تمكن التلاميذ و الطلبة المتدربين من إستكمال الدروس المبرمجة، مع الإشارة أن وزارة التربية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي ستعمل على إدراج حصص للدعم و التقوية عن بعد بشكل تدريجي خلال الأسابيع المقبلة  

و لهذا الغرض، تشيد الوزارة و تنوه عاليا بالحس الوطني العالي الذي أبان عنه الأساتذة و المكونون و المفتشون و المديرون و كافة الأطر الإدارية و التربوية و التقنية مركزيا و جهويا و إقليميا بالمجهودات القيمة التي يبدلونها من أجل إنتاج الدروس المصورة ضمانا لمواصلة التلاميذ و الطلبة و المتدربين لتحصيلهم الدراسي و العلمي خلال هذه الظرفية الاستثنائية، فإنها تدعو إلى المزيد من التعبئة و الانخراط خدمة للمصلحة الفضلى للمتعلمين و المتعلمات و بلدنا، كما تدعو الأمهات و الآباء إلى الحرص على بقاء بناتهم و أبنائهم البيوت و تتبع دراستهم بكل انضباط و مسؤولية


Poster un Commentaire

quatre + seize =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.