logo-mini

فرنسا تسمح بالسفر للخارج اعتبارا من منتصف دجنبر المقبل

Partager

فرنسا تسمح بالسفر للخارج اعتبارا من منتصف دجنبر المقبل

في خطوة تدخل ضمن خطط الحكومة الفرنسية للتخفيف من الحجرالصحي المفروض لاحتواء انتشار فيروس كورونا في البلاد، قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس، إنه سيكون من الممكن السفر إلى الخارج اعتبارا من منتصف شهر دجنبر المقبل.

و نقلت وكالة « بلومبرج » للأنباء عن كاستكس القول في بيان إعلامي في باريس يوم الخميس 26 نونبر 2020، إنه على المسافرين التحقق من الوضع الصحي في بلد المقصد قبل السفر.

و اعتبر كاستكس، أن منتجعات التزلج سوف تكون مفتوحة خلال فترة العطلة، لكن مصاعد التزلج سوف تظل مغلقة.

و أشار الوزير الفرنسي إلى أن حكومة بلاده سوف تعرض بالتفصيل إستراتيجيات التطعيم و الفحوص الخاصة بكورونا الأسبوع المقبل.

و من جهته، قال وزير الصحة أوليفييه فيران، إن الحكومة تنتظر التوصيات الأولية من الهيئة العليا للصحة فيما يتعلق بأولويات التطعيم التي يتوقعها بنهاية الشهر الحالي.

و يأتي ذلك بعد يومين من إعلان الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون عن حزمة تدابير ترمي إلى تخفيف الحجر الصحي المفروض لاحتواء كوفيد-19 مع اقتراب رأس السنة الميلادية. 

و في كلمة متلفزة، أعلن ماكرون أن المتاجر الصغيرة « غير الأساسية » و بينها المكتبات و محال بيع الأزهار و الألعاب التي أغلقت منذ نهاية اكتوبر الماضيستكون قادرة على استئناف نشاطها السبت المقبل على أن تغلق أبوابها في الساعة التاسعة مساء.

و في نفس الصدد أوضح الرئيس الفرنسي أنه سيتم رفع الحجر الصحي الشامل يوم 15 دجنبر المقبل و استبداله بحظر تجول على الصعيد الوطني من الساعة التاسعة ليلا حتى الساعة السابعة صباحا، مع استثناء ليلتي 24 و 31 دجنبر من هذا الاجراء.

و في ما يتعلق باللقاحات، توقع الرئيس الفرنسي أن تبدأ اولى عمليات التلقيح ضد كوفيد-19 في فرنسا نهاية دجنبر أو بداية يناير على أن تشمل « الاكثر ضعفا ».

و إذ رجح أن تكون بعض اللقاحات « متوافرة اعتبارا من نهاية دجنبر »، أكد ماكرون أنه « يمكن استخدامها ما أن توافق عليها السلطات الصحية المعنية »، على أن تعقب ذلك « حملة تلقيح واسعة النطاق » من دون أن يكون التلقيح إلزاميا


Poster un Commentaire

deux × un =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.