logo-mini

عرفت حوادث السير البدنية المسجلة إنخفاضا كبيرا ب 76.49 بالمائة

Partager

عرفت حوادث السير البدنية المسجلة إنخفاضا كبيرا ب 76.49 بالمائة

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أن حوادث السير البدنية المسجلة داخل المدار الحضري عرفت إنخفاضا كبيرا ناهز 76.49 بالمائة خلال فترة الطوارئ الصحية الممتدة من 20 مارس المنصرم إلى غاية ثالث ماي الجاري، و ذلك مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية

و أوضحت المديرية العامة في نفس البلاغ، أن مصالح الأمن الوطني سجلت أيضا إنخفاضا كبيرا في جميع مؤشرات حوادث السير داخل المدارالحضري، خلال فترة الطوارئ الصحية، إذ تراجع عدد الوفيات بناقص 66.34 بالمائة، و عدد الضحايا المصابين بجروح بليغة بناقص 76.54 بالمائة، و عدد المصابين بجروح خفيفة بناقص 78.29 بالمائة 

و أشارت إلى أن مصالح الأمن الوطني كانت قد سجلت منذ الشروع في تطبيق حالة الطوارئ الصحية لمنع تفشي وباء كورونا، في 20 مارس 2020 و إلى غاية 3 ماي الجاري، 2073 حادثة سير بدنية، خلفت 35 قتيلا و 106 مصابا بجروح بليغة و 2496 مصابا بجروح خفيفة

و ذكرت بأن نفس الفترة من السنة المنصرمة، أي من 20 مارس إلى غاية 3 ماي 2019، كانت قد عرفت تسجيل 8818 حادثة سير بدنية، مخلفة 104 قتيلا، و 452 مصابا بجروح بليغة و 11498 مصابا بجروح خفيفة 

و خلص البلاغ إلى أن مصالح الأمن الوطني تواصل تدعيم نقط المراقبة الأمنية في مجموع المدن المغربية، و كذا تعزيز مختلف الوحدات و الدوريات الشرطية و ذلك على النحو الذي يضمن صون أمن المواطنات و المواطنين و تعزيز سلامتهم


Poster un Commentaire

quatre × un =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.