logo-mini

روسيا تواصل مساعيها لإقناع المغرب بشأن تصنيع وبيع لقاح « سبوتنيك »

Partager

روسيا تواصل مساعيها لإقناع المغرب بشأن تصنيع وبيع لقاح « سبوتنيك »

تطمح روسيا أن ترى لقاحها، « سبوتنيك في »، يصنع ويباع في المغرب ومنه إلى القارة الإفريقية، حيث أكدت مصادر دبلوماسية لصحيفة « مغرب أنتلجنس » ، أن موسكو لا تزال على اتصال بالرباط لمحاولة إبرام عقد لإنشاء مصنع في المغرب مخصص لتصنيع لقاح « سبوتنيك في ».

وفي هذا الصدد اعترفت نفس المصادر الدبلوماسية للصحيفة من  بأن المهمة لن تكون سهلة على الروس لعدة أسباب، مشيرة في المقابل إلى أن  المفاوضات لا تزال جارية بين الطرفين.

واعتبرت الصحيفة أن الأسباب وراء صعوبة المهمة على روسيا، تتمثل أولاً في حقيقة أن المغرب لديه مخزون جيد من اللقاحات يقدر (بأكثر من 20 مليون جرعة).

وبخصوص السبب الثاني ، أضافت الصحيفة أنه في حالة الحاجة ، فإن تعاقدات المغرب مع عدة دول (خاصة الصين) تحميه من أي نقص في اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

 ويتعلق السبب الثالث، تضيف الصحيفة، في كون أن المملكة نفسها تضع اللمسات الأخيرة على مشروعها الخاص لتصنيع اللقاحات ، حيث يبدأ الإنتاج قبل نهاية هذا العام 2021.

وإلى ذلك أشارت الصحيفة إلى أنه في أوائل أكتوبر ، أطلق رئيس البعثة التجارية الروسية إلى المغرب ، أرتيوم تسينامدزغفريشفيلي ، أول بالون اختبار معلنا أنه تم بالفعل توقيع عقد مع أحد المختبرات الصيدلانية المغربية الرئيسية ، والتي لها وجود كبير في البلدان الأفريقية.

ووفق الصحيفة دائما، فقد تم رفض هذه التصريحات ، ولكن ليس بشكل رسمي ، من قبل السلطات المغربية والمهنيين في صناعة الأدوية الوطنية.

مشروع إنتاج لقاح كورونا بالمغرب

وفي سياق متصل كان الملك محمد السادس، ترأس يوم الاثنين، 05 يوليوز 2021 بالقصر الملكي بفاس، حفل إطلاق وتوقيع اتفاقيات تتعلق بمشروع تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد- 19 ولقاحات أخرى بالمغرب.

ويهدف هذا المشروع إلى إنتاج اللقاح المضاد لكوفيد ولقاحات أخرى رئيسية بالمملكة لتعزيز اكتفائها الذاتي، بما يجعل من المغرب منصة رائدة للبيوتكنولوجيا على الصعيد القاري والعالمي في مجال صناعة « التعبئة والتغليف ».

ويروم المشروع، الذي يعد ثمرة شراكة بين القطاعين العام والخاص، إطلاق قدرة أولية على المدى القريب لإنتاج 5 ملايين جرعة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 شهريا، قبل مضاعفة هذه القدرة تدريجيا على المدى المتوسط. وسيعبئ المشروع استثمارا إجماليا قدره 500 مليون دولار.

وبالمناسبة تم التوقيع على ثلاثة اتفاقات مهمة تهم مذكرة تعاون بشأن اللقاح المضاد لكوفيد 19 بين الدولة المغربية والمجموعة الصيدلية الوطنية للصين « سينوفارم ».

وتهم الاتفاقية الثانية مذكرة تفاهم حول إعداد قدرات تصنيع اللقاحات بالمملكة المغربية بين الدولة المغربية وشركة « ريسيفارم »،.

وتتعلق الاتفاقية الثالثة بعقد وضع رهن إشارة الدولة المغربية منشآت التعبئة المعقمة لشركة « سوطيما » المغربية المتخصصة في صناعة الأدوية، من أجل تصنيع اللقاح المضاد لكوفيد-19 المملوك لشركة (سينوفارم) بين الدولة المغربية وشركة سوطيما.


Poster un Commentaire

8 − 1 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.