logo-mini
روسيا تبدأ عملية عسكرية واسعة في أوكرانيا وسط تنديد دولي

روسيا تبدأ عملية عسكرية واسعة في أوكرانيا وسط تنديد دولي

Partager

روسيا تبدأ عملية عسكرية واسعة في أوكرانيا وسط تنديد دولي

استيقظ الأوكرانيون صباح اليوم على وقع غزو روسي كان متوقعا منذ فترة طويلة، حيث دوت انفجارات قوية في عدة مدن في البلاد، وقالت كييف إن الأمر يتعلق بـ »غزو واسع النطاق ».

ودخلت القوات البرية الروسية إلى أوكرانيا صباح اليوم من اتجاهات عدة، حسبما أعلن حرس الحدود الأوكراني، وذلك بعد ساعات من إعلان الرئيس فلاديمير بوتين شن هجوم على البلاد.

وأوضحت قوات حرس الحدود الأوكرانية في بيان أن دبابات روسية ومعدات ثقيلة أخرى عبرت الحدود في مناطق شمالية عدة، وكذلك من شبه جزيرة القرم التي ضمها الكرملين في جنوب أوكرانيا.

ومن جانبها أعلنت القيادة العسكرية الأوكرانية أن القوات الحكومية قتلت « حوالي خمسين محتلا روسيا » خلال صدها هجوما على بلدة شاستيا الواقعة على خط المواجهة مع الانفصاليين. ولم تتمكن وكالة الأنباء الفرنسية من تأكيد حصيلة القتلى على الفور.

وفي وقت لاحق أعلنت أوكرانيا عن مقتل أكثر من 40 جنديا من قواتها وحوالي 10 مدنيين في الساعات الأولى من الغزو الروسي، وفق ما قال أحد مساعدي الرئيس فولوديمير زيلينسكي للصحافيين اليوم.

 وقال أوليكسي أريستوفيتش للصحافيين « أعرف أن أكثر من 40 (جنديا) قتلوا وأصيب العشرات. وهناك معلومات عن مقتل حوالي 10 مدنيين ».

وبعد إجراء سلسلة من المكالمات الطارئة مع العديد من القادة من بينهم الرئيس الأمريكي جو بايدن، عقد الزعيم الأوكراني اجتماعا لكبار الضباط العسكريين، وفق مكتبه. وقال المستشار الرئاسي ميخايلو بودولياك إن « القوات المسلحة الأوكرانية تخوض قتالا عنيفا »، مضيفا « ألحق بنا خسائر » من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وأعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية سقوط قذائف روسية تستهدف مقرات عسكرية ومطارات بالقرب من العاصمة كييف ومدينتي كارخيف ودنيبرو، مضيفة أن دوي إطلاق النار يسمع على الحدود. 

وإلى ذلك أعلنت أوكرانيا إغلاق مجالها الجوي أمام حركة الطيران المدني نظرا لارتفاع المخاطر على سلامة الركاب. حيث أعلنت مؤسسة خدمات الحركة الجوية الحكومية الأوكرانية تعليق جميع الرحلات، اعتبارا من الساعة 02:45 بتوقيت كييف (00.45 بتوقيت غرينتش)، واتخاذ التدابير العاجلة لإغلاق المجال الجوي أمام جميع المستخدمين، وتعليق خدمات الحركة الجوية للمستخدمين المدنيين في المجال الجوي الأوكراني.

تنديد دولي

وبعد وقت قصير من إعلان الرئيس فلاديمير بوتين، عن « عمل عسكري خاص » في منطقة دونباس شرق أوكرانيا، أدان الرئيس الأمريكي  الرئيس الأمريكي يدين في بيان « الهجوم الروسي غير المبرر » .

 وتابع بايدن أن « العالم سيحاسب روسيا » بسبب هجومها ضد أوكرانيا، محمّلا موسكو وحدها المسؤولة عن الخسائر الكارثية للأرواح والمعاناة الإنسانية التي ستحدث. كما تعهد بادين بردٍّ قوي وموحد على التحركات الروسية بعد التنسيق مع الحلف الأطلسي وباقي الحلفاء.

ومن جهته قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اختار « طريق الدم والدمار » بإعلانه شنّ هجوم على أوكرانيا.

 وكتب جونسون على موقع تويتر: « لقد أفزعتني الأحداث المروعة في أوكرانيا، وقد تحدثت إلى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لبحث الخطوات التالية ». وأضاف: « لقد اختار الرئيس بوتين طريق إراقة الدم والدمار بشنه هذا الهجوم غير المبرر على أوكرانيا. وسترد المملكة المتحدة وحلفاؤها بشكل حاسم ». 

وبدوره أدان الاتحاد الأوروبي اليوم سلوك روسيا « غير المبرّر » محذرا من أن نظام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيواجه « عزلة غير مسبوقة » بعد تدخله العسكري في أوكرانيا.

واعتبر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بروكسل أمام الصحافيين أن الاتحاد  الأوروبي يحضر حزمة جديدة من العقوبات ستكون « الأشد على الإطلاق ».

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال نددا اليوم بهجوم روسيا على أوكرانيا وتعهدا « محاسبة » موسكو.

وأكدت فون دير لاين أن العقوبات الجديدة التي يعتزم الاتحاد الأوروبي فرضها على روسيا تتضمن منع وصول البنوك الروسية لأسواق المال الأوروبية، حيث تشمل الإجراءات تجميد الاصول الروسية في الاتحاد الأوروبي وحظر دخول  القطاعات الاقتصادية الروسية المهمة لمجالات التكنولوجيا الرئيسية والأسواق.

ومن جهتها قالت ألمانيا إن الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي « ناتو » ومجموعة السبع، ستعمل على استهداف روسيا بعقوبات شديدة. حيث يعقد القادة الأوروبيون قمة اليوم كانت مقررة قبل بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا ليلا.

ومن جانبه دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى اجتماع لمجلس الدفاع والأمن القومي في قصر الإليزيه للبحث في الوضع في أوكرانيا، كما أعلنت الرئاسة الفرنسية.

وتحدث ماكرون عبر الهاتف إلى نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الذي « طلب تدخلات عدة لدعم أوكرانيا » و »وحدة بين الأوروبيين »، بحسب الإليزيه. حيث أكد ماكرون لزيلينسكي « الدعم التام والتضامن من فرنسا ». كما تحدث ماكرون مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال وفق الإليزيه.


Poster un Commentaire

quatre × quatre =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.