logo-mini

تنصيب جو بايدن : تحديات تنتظر الرئيس المنتخب و توقعات بتراجعه عن سياسات ترامب

Partager

تنصيب جو بايدن : تحديات تنتظر الرئيس المنتخب و توقعات بتراجعه عن سياسات ترامب



وسط إجراءات أمنية مشددة، سيتم اليوم بالعاصمة الأمريكية واشنطن تنصيب جو بايدن رسميا رئيسا للولايات المتحدة خلفا لدونالد ترامب، و ذلك في ظل تحديات عديدة تواجه البلاد.

و تتعلق التحديات التي تواجه الرئيس المنتخب جو بايدن، بالتصدي لجائحة كورونا وتدهور الاقتصاد الأمريكي و اللامساواة العرقية و التغيّر المناخي.

و من جهة أخرى يتوقع، حسب تقارير صحفية أن يشرع بايدن، بمجرد دخوله البيت الأبيض، في إصدار مراسيم ينأى من خلالها تماما عن سياسة سلفه دونالد ترامب.

تحديات تواجه الرئيس المنتخب جو بايدن

و في هذا الصدد، أشارت مصادر إعلامية إلى أنه بتوليه الرئاسة الأمريكية خلفا لدونالد ترامب، يرث بايدن مجموعة من التحديات الكبرى. و ذلك في ظل ظروف استثنائية بسبب وباء فيروس كورونا، إذ ارتفع عدد الوفيات اليومية إلى الآلاف، بينما لقي 400 ألف شخص حتفهم.

و اعتبرت المصادر ذاتها أنه فضلا عن تفشي فيروس كورونا تعاني البلاد من العنف السياسي الذي تصاعد في الفترة الأخيرة.

و اختار فريق بايدن عبارة « أمريكا متحدة » شعارا لحفل التنصيب، إذ يركز الرئيس المنتخب عمله على رأب الصدوع السياسية.

و كشف بيان أصدره رون كلاين، الذي اختاره جو بايدن لتولي منصب كبير موظفي البيت الأبيض، عن الأوامر التنفيذية الـ12 التي سيوقع عليها الرئيس الأمريكي المنتخب في يوم التنصيب.

و تتعلق تلك الأوامر التنفيذية بالتصدي لجائحة كورونا و تدهور الاقتصاد الأمريكي و اللامساواة العرقية و التغيّر المناخي.

و يرزح الاقتصاد الأمريكي تحت وطأة تداعيات الجائحة التي تسببت بإلغاء عشرة ملايين وظيفة، كما يواجه المستهلكون الأمريكيون و الشركات صعوبات معيشية.

 و هذا الأسبوع كشف بايدن النقاب عن خطة لتحفيز الاقتصاد بقيمة 1,9 تريليون دولار عبر تقديمات مالية و غيرها من المساعدات، و هو يعتزم تسريع حملة التلقيح المتعثّرة ضد كوفيد-19.

و سيؤدي بايدن اليوم، اليمين الدستورية بعد أسبوعين من اقتحام مقر الكونغرس يوم 6 يناير الجاري، من قبل أنصار ترامب، الذين حاولوا عرقلة ترسيم فوزه بالانتخابات.

و ستكون الإجراءات الأمنية في العاصمة واشنطن خارقة للعادة حتى بالنسبة لظروف تنصيب الرئيس.

هل يغير بايدن سياسات سلفه ترامب؟

و في هذا الشأن، ذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن بايدن سيصدر، بمجرد دخوله البيت الأبيض، جملة من المراسيم الرئاسية ينأى فيها عن سياسات سلفه، ترامب.

و من جملة هذه المراسيم وفق ذات المصادر، إعادة الولايات المتحدة إلى اتفاق باريس للتغير المناخي من أجل تقليص انبعاثات الكربون

و تهم المراسيم أيضا، إلغاء حظر الدخول المثير للجدل المفروض على القادمين إلى الولايات المتحدة من أغلب الدول الإسلامية.

و تحرك الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن نحو رفض مرسوم جديد أصدره البيت الأبيض بشأن قواعد السفر المفروضة على المسافرين القادمين إلى الولايات المتحدة بسبب تفشي فيروس كورونا، في اليوم الأخير لولاية دونالد ترامب.

و سعى ترامب، في قراره الأخير، إلى رفع حظر السفر المفروض على المسافرين القادمين من معظم أنحاء أوروبا والبرازيل.

و تتضمن الإجراءات المزمع اتخاذها كذلك فرض ارتداء الكمامة في المباني الحكومية و أثناء السفر بين الولايات.

و من بين الإجراءات التي من المتوقع أن يتخذها بايدن، هناك  أيضا، تمديد تقييد إجراءات الطرد من المسكن أو الحجز عليها وطنيا بسبب وباء فيروس كورونا.

و وفق ذات المصادر فإن هذه الأوامر ما هي إلا جزء من خطته للأيام العشر الأولى من توليه السلطة.

و يتوقع أن يعرض الرئيس الجديد على البرلمان مشروع قانون الهجرة، و خطة قيمتها 1.9 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد المتضرر من وباء فيروس كورونا.

و تعهدت إدارة بايدن بتوفير 100 مليون لقاح ضد مرض كوفيد-19 خلال 100 يوم من توليها السلطة، واصفة عملية التلقيح الحالية بأنها « فشل ذريع ».

و قال مدير ديوان الرئيس الجديد، رون كلاين، إن الرئيس المنتخب « لن يكتفي بالتراجع عن سياسات ترامب و تبعاتها السيئة، بل سيعمل على دفع البلاد إلى الأمام ».



Poster un Commentaire

15 + 18 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.