logo-mini

ترامب يتشبث بالفوز و بومبيو يعتبر أن نتائج الانتخابات لم تحسم بعد

Partager

ترامب يتشبث بالفوز و بومبيو يعتبر أن نتائج الانتخابات لم تحسم بعد

بعد أسبوع من الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لا يزال الرئيس دونالد ترامب متشبثا بفوزه بالانتخابات، حيث يواصل ترويجه لمعلومات تتعلق بأنه على وشك الفوز، في مواجهة المرشح الديمقراطي جو بايدن البالغ 77 عاما .

و في تكريس لموقف ترامب أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، عن ثقته في أنه بمجرد إحصاء كل صوت « قانوني » فإن ذلك سيؤدي إلى « ولاية ثانية لإدارة ترامب ».

و في هذا الصدد صرح يوم الإثنين الماضي زعيم الغالبية في الكونغرس السناتور ميتش ماكونيل أن ترامب « محق مئة بالمائة » بالطعن في الانتخابات في المحكمة.

ترامب يتشبث بالفوز و يتهم الديمقراطيين بسرقة الانتخابات

تشبث الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب بفوزه  في الانتخابات الرئاسية ، و بدأ حملة طعون قضائية في عدد من الولايات الأمريكية، رفضا لاعلان الديمقراطي جو بايدن فائزا.

و اتهم ترامب الحزب الديمقراطي بسرقة الانتخابات، مشككا في عمليات فرز الأصوات التي أشار إلى تضمنها أصواتا غير قانونية، في إشارة إلى الأصوات التي وصلت عبر البريد بعد يوم الانتخابات، و التي تم احتسابها و رجحت كفة الديمقراطي جو بايدن في عدة ولايات.

و في هذا الشأن غرد ترامب على تويتر قائلا « سنفوز »، ثم أضاف في وقت مبكر أمس الثلاثاء : « راقبوا الإساءات الهائلة في عملية فرز الأصوات ».

و أضاف ترامب في تغريدتين على موقع « تويتر »، أمس : « لقد أحرزنا تقدما كبيرا. النتائج ستبدأ في الظهور الأسبوع المقبل، و ستجعل أميركا عظيمة مرة أخرى ».

و يقول ترامب و حملته إن هناك خروقا حدثت أثناء عملية التصويت، خاصة الأصوات التي وصلت إلى مراكز الاقتراع عبر البريد، واصفا ما حدث بـ »سرقة الانتخابات ».

و لجأت حملته إلى القضاء أكثر من مرة، آخرها عندما رفعت، يوم الاثنين الماضي، دعوى تزعم أن نظام التصويت بالبريد في ولاية بنسلفانيا « يفتقر إلى جميع علامات الشفافية و القابلية للتحقق الموجودة في تصويت الناخبين بأنفسهم ».

و ذكرت وسائل إعلام أميركية أن حملة ترامب تركز على عدد من الولايات، التي لم تنته بعد من عد أصوات الناخبين، و يستند إليها كأساس في معركته القضائية الرافضة للنتائج، و من بين هذه الولايات بنسلفانيا، التي تم فرز أكثر من 96 بالمئة من أصواتها.

و في تأكيد على لموقف ترامب، رفض وزير الخارجية مايك بومبيو أمس الاعتراف بفوز بايدن، واعدا بعملية « انتقالية سلسة » نحو ولاية ثانية للرئيس دونالد ترامب.

بومبيو يتحدث عن ولاية ثانية لترامب

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الثلاثاء، عن ثقته في أنه بمجرد إحصاء كل صوت « قانوني » فإن ذلك سيؤدي إلى « ولاية ثانية لإدارة ترامب ».

و قال بومبيو في مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية حسب وكالة سبوتنيك الروسية إنه : « على العالم أن يكون على ثقة تامة في أن انتقال السلطة بعد الانتخابات الأمريكية سيكون سلسا ».

و أضاف حسب ذات المصدر : « سيكون هناك انتقال سلس لإدارة ثانية لترامب »، رافضا فيما يبدو فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن على الرئيس دونالد ترامب. مشددا على قضية الأصوات الانتخابية قائلا : « سنحصي جميع الأصوات ».

و لفت وزير الخارجية الأمريكية بومبيو، أمس، حسب وكالة رويترز : « إلى أنه ما زالت هناك أصوات لم يتم إحصاؤها بعد، لحسم نتائج الإنتخابات الرئاسية ».

الجمهوريون يدعمون ترامب

و في هذا الشأن صرح يوم الإثنين الماضي زعيم الغالبية في الكونغرس السناتور ميتش ماكونيل أن ترامب « محق مئة بالمائة » بالطعن في الانتخابات في المحكمة.

و تدور تكهنات حول قدرة أي من الدعاوى القضائية  التي رفعها دونالد ترامب على تغيير نتيجة الانتخابات، و حتى إعادة فرز الأصوات في ولايات مثل جورجيا أو أي ولاية آخرى.

و أضاف الرئيس دونالد ترامب سلاحا جديدا محتملا الى حملته يوم الاثنين الماضي بعدما أعطى وزير العدل الأميركي بيل بار موافقته على إجراء تحقيقات حول احتمال حصول مخالفات في الانتخابات.

و مع ذلك أقرن بار قراره بتحذير مفاده أن « الادعاءات الخادعة أو التخمينية أو الخيالية أو بعيدة الاحتمال يجب ألا تشكل اساسا للشروع في تحقيقات فدرالية ».


Poster un Commentaire

11 + 6 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.