logo-mini

انطلاقة منصة محمد السادس للحديث الشريف

Partager

انطلاقة منصة محمد السادس للحديث الشريف

أعطيت اليوم الاثنين 09 ماي 2022، الانطلاقة لمنصة محمد السادس للحديث الشريف، وذلك خلال ندوة صحفية عقدت بمقر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالرباط.

وفي هذا الصدد، قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال كلمة تقديمية حول منصة محمد السادس للحديث الشريف، إن إنشاء هذه المنصة جاء تنفيذا للأمر الملكي، معتبرا أن الأمر يدخل في أمانة حفظ الدين.

وأضاف المسؤول الحكومي « أنه هو معروف فالإطار المؤسساتي للأمر المولوي بإقامة هذا المشروع هو إمارة المؤمنين، المنوط بها حفظ الملة والدين ».

وتابع الوزير : « فحفظ الحديث النبوي الشريف هو حفظ دين الناس وتسديد تدينهم، فقيام إمارة المؤمنين قيام على البيعة التي تعني أن تبيع الأمة هذه المشروعية للإمام مقابل التزامه بشروطها التي تنص عليها الكليات الخمس كما صاغها العلماء ».

وأشار التوفيق في كلمته التقديمية إلى أن « المغاربة كانوا من أشد الناس حرصا على العناية بالحديث، وتجلى اهتمامهم في جوانب كثيرة منها الرحلة للتلقي ووضع المصنفات والشروح والاختصاص ببعض الأسانيد والاحتفال الرسمي والشعبي بختم البخاري ووضع كتب تجمع بين الصحيحين ووضع مختصرات وترتيب قراءات لتوعية الناس بمكانة الحديث كقراءة كتاب الشفاء للقاضي عياض ».

 وزاد قائلا: « كانت هذه العناية حاضرة لاسيما في عهد الدولة العلوية. وقد كانت الدروس الحديثية في حضرة السلطان سيدي محمد بن يوسف بمثابة تمهيد الدروس الحسنية ».

وأضاف الوزير أن المجلس الأعلى انتدب لجنة تضم 8 علماء متخصصين في الحديث النبوي والشريف، من أجل إنشاء هذه المنصة، إذ تمكنت هذه اللجنة بعد سنة من الاشتغال من حصر 10 آلاف حديث مع تبيان الحديث الصحيح من الضعيف ومن المكذوب.

فضاء رقمي لخدمة الحديث

وتعد منصة محمد السادس للحديث الشريف فضاء رقميا خاصا بخدمة الحديث، وبداية لمشروع كبير للذب عن السُّنَّة، وفضاء متاحا لطرح الأسئلة الحديثية على لجنة علمية متخصصة تجيب عنها في غضون أربع وعشرين ساعة.

ومن بين أهداف منصة محمد السادس للحديث الشريف إبراز عناية المغاربة بالحديث النبوي الشريف واشتغالهم به منذ القرن الأول للهجرة وذلك بنشر مقالات علمية رصينة وبرامج إعلامية وتوعوية متميزة. 

وقد تولت مهمةَ استخراج حديث النبي صلى الله عليه وسلم لجنةٌ متخصصةٌ من علماء المغرب إلى جانب خبراء ومسؤولين من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث وضعت برنامجا علميا دقيقا ومنضبطا، أشرفت من خلاله على جمع الحديث الشريف من مدونات السنة، موجهة ثلة من المرشدات والمرشدين، لإنجاح هذا المشروع العظيم.


Poster un Commentaire

trois × cinq =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.