logo-mini

الوضعية الوبائية بالمغرب تتحسن خلال الأسبوعين الأخيرين

Partager

الوضعية الوبائية بالمغرب تتحسن خلال الأسبوعين الأخيرين

كشفت وزارة الصحة أمس بأن مؤشر تكاثر فيروس كورونا المستجد « كوفيد-19 » انخفض خلال الأسبوعين الأخيرين ليبلغ 0.92 يوم الأحد الماضي.

و أكد رئيس قسم الأمراض السارية بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، في معرض تقديمه للحصيلة نصف الشهرية المرتبطة بالوضعية الوبائية، أن المنحنى الوبائي الأسبوعي المرتبط ب »كوفيد-19″ سجل انخفاضا إلى حدود 6 دجنبر.

أما بالنسبة لمنحنى الوفيات الأسبوعي، يضيف المسؤول بوزارة الصحة، فقد عرف بدوره انخفاضا على المستوى الوطني خلال الأسبوعين الأخيرين ب3.6 بالمائة.

و من جانب آخر، أشار إلى أن المغرب قام بإجراء أربعة ملايين تحليلة مختبرية للكشف عن الفيروس بتقنية (بي سي ار)، ليحتل بذلك المركز الثاني على المستوى القاري و الـ36 على الصعيد الدولي في المجال.

و على الصعيد العالمي، يتابع المسؤول بوزارة الصحة، ارتفع عدد الحالات الإيجابية إلى 67 مليون و 493 ألف و 598 إلى حدود 7 دجنبر، بمعدل إصابة تراكمي يبلغ 866 لكل 100 ألف نسمة.

و أردف أن عدد حالات الوفيات وصل إلى مليون و 543 ألف و 629، بنسبة فتك تبلغ 2.3 بالمائة، موضحا أن عدد الأشخاص المتعافين ناهز الـ46 مليون و 689 ألف و 337، بنسبة تعاف تبلغ 69.2 بالمائة. و في السياق ذاته، شدد المسؤول على أهمية احترام التدابير الصحية الوقائية التي من شأنها الحد من انتشار الفيروس، خاصة عبر ارتداء القناع الواقي، و التباعد الجسدي و نظافة اليدين و تشغيل تطبيق « وقايتنا ».


Poster un Commentaire

2 × 1 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.