logo-mini

المغرب يقترض 118 مليون أورو لاقتناء 666 سريرا للإنعاش و تحاليل فيروس كورونا

Partager

المغرب يقترض 118 مليون أورو لاقتناء 666 سريرا للإنعاش و تحاليل فيروس كورونا

وافق البنك الافريقي للتنمية، على تمويل إضافي بحوالي 118 مليون يورو لفائدة برنامج الدعم لتحسين الحماية الاجتماعية الذي ينفذه المغرب لمواجهة وباء كوفيد-19، حسبما علم لدى البنك.

و أوضح البنك الإفريقي للتنمية في بلاغ اليوم أمس، أن هذا التمويل، الذي يهدف إلى تعزيز استجابة المغرب لوباء كوفيد-19، يعد امتدادا لبرنامج الدعم لتحسين الحماية الاجتماعية، الذي تمت الموافقة عليه في نهاية 2019 لما يقرب من 183 مليون يورو.

و سيسمح برنامج الدعم باقتناء 666 سرير إنعاش إضافي للوصول إلى سعة إجمالية تبلغ 1350 سريرا مجهزا. كما سيزود المغرب باختبارات فحص كافية و يوفر منتجات وأجهزة صيدلانية. بالإضافة إلى ذلك، ستشهد 78 حالة طوارئ بالمستشفى تعزيز قدرات منصاتها التقنية.

و أضاف البلاغ أن التمويل الإضافي سيساهم أيضا في تسهيل التعبئة الطارئة للأطباء و المسعفين ودعم و تعزيز نظام الإنذار في حالة حدوث إصابات جديدة.

و وفق للمصدر نفسه، سيقدم برنامج الدعم لتحسين الحماية الاجتماعية لمواجهة وباء كوفيد-19، دعما لتنفيذ القرض الأولي للبرنامج من أجل تحقيق الأهداف بسرعة أكبر.

و من أجل التخفيف من حدة الأزمة الصحية والسماح برعاية سريعة وفعالة للمرضى، سيدعم البرنامج تعزيز البنية التحتية الصحية في المغرب ويعزز قدراتها على التدخل.

و سيساعد البرنامج في ضمان استمرارية الرعاية الجيدة التي تقدمها الوحدات المتخصصة في البلاد. الهدف على المدى الطويل هو تعزيز قدرة النظام الصحي في المملكة على الصمود.

و قال محمد العزيزي المدير العام للبنك الافريقي للتنمية لمنطقة شمال إفريقيا، ”نبذل قصارى جهدنا لمساعدة المغرب على مواجهة هذا التحدي غير المسبوق” ، مضيفا أن “أولويتنا هي دعم الاستجابة الصحية للمملكة في مواجهة هذا الوباء. و سيستمر هذا الجهد، على المدى الطويل، لتعزيز قدرة النظام الصحي في البلاد على مواجهة الأزمات الجديدة”.

و من جهتها، قالت ليلى فرح مقدم مسؤولة البنك الإفريقي للتنمية بالمغرب “مع المزيد من الأسرة و أجهزة التهوية و الفحوصات و خدمات الطوارئ، سيساعد هذا المشروع على تحسين رعاية المرضى بشكل أكبر”.

و أردفت قائلة: ”استجابتنا شاملة و تغطي أيضا الأبعاد الاقتصادية و الاجتماعية. ففي نهاية شهر ماي، قدم البنك 264 مليون يورو لدعم برنامج الدعم للاستجابة للوباء من أجل التخفيف من التداعيات الاقتصادية و الاجتماعية للأزمة ».

و سيمكن برنامج الدعم لتحسين الحماية الاجتماعية لمواجهة وباء كوفيد-19على الخصوص، من بناء مستشفى جهوي في كلميم بالإضافة إلى مستشفى متخصص في ورزازات، بطاقة استيعابية تصل إلى 140 سريرا لكل واحد منهما.

و يهم المشروع أيضا، إنشاء 144 وحدة متخصصة في رعاية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وتحسين البنية التحتية و تجهيز 100 مستوصف في الوسط القروي. و سيتم تزويد هذه الوحدات بمعدات العلاج عن بعد تتيح التكفل السريع بالمرضى.

و يعد المغرب أحد الأعضاء المؤسسين للبنك الافريقي للتنمية في 1964. يبلغ التزام البنك تجاه المملكة ما يقرب من 10 مليار يورو يتم تعبئتها في مختلف القطاعات، بما في ذلك على وجه الخصوص الصحة و التنمية البشرية و الطاقة، و الماء و النقل و الفلاحة و القطاع المالي.


Poster un Commentaire

3 × 3 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.