logo-mini

المغرب و المكسيك يرغبان في تعزيز تعاونهما في القطاع الفلاحي

Partager

المغرب و المكسيك يرغبان في تعزيز تعاونهما في القطاع الفلاحي

أعربت المملكة المغربية و المكسيك عن رغبتهما في تعزيز التعاون و الشراكة بينهما في القطاع الفلاحي و تربية المواشي و كذا الصيد البحري.

و في هذا الصدد، أعرب وزير الفلاحة و التنمية القروية المكسيكي فيكتور فيلالوبوس عن رغبة بلاده في تعزيز الشراكة مع المغرب في القطاع الفلاحي، تفعيلا لاتفاقية التعاون الثنائي الموقعة بين البلدين بمناسبة زيارة الملك محمد السادس للمكسيك عام 2004.

و ثمن الوزير المكسيكي، خلال مباحثاته مع سفير المملكة في المكسيك، عبد الفتاح اللبار، الانجازات التي حققها المغرب في السنوات الأخيرة في المجال الفلاحي، مما يجعله رائدا في الميدان الفلاحي و الصيد البحري في المنطقة المغاربية، و في إفريقيا.

و في ما يتعلق بمجالات التعاون الأخرى بين البلدين، ذكر بلاغ لسفارة المغرب في مكسيكو أن فيلالوبوس أشار بهذا الخصوص إلى البحث العلمي و الزراعي و الأمن الغذائي و تنظيم المعارض الفلاحية .

و من جانبه عبر الديبلوماسي المغربي، خلال هذه المباحثات التي جرت أول أمس بشكل افتراضي، عن اهتمام المملكة بالعمل مع المكسيك من أجل تعزيز و تنويع التعاون في مجالات الفلاحة و تربية المواشي و الصيد البحري.

و قدم اللبار، بهذه المناسبة، الفرص الاستثمارية التي يوفرها المغرب للمستثمرين المكسيكيين، مشيرا، في هذا الصدد، إلى الشركات المكسيكية التي استثمرت منذ مدة في المملكة ومنها المجموعات الكبرى « بيمبو » و « نيتافيم » و « غروما ».

و وفق المصدر ذاته، سيتم إعداد أجندة عمل للتعاون الفلاحي بين الطرفين، لاسيما ما يتعلق بالتنمية القروية، لتفعيل الاتفاقية القائمة بين وزارتي الفلاحة بالبلدين.

وت حقيقا لهذه الغاية، دعا السفير المغربي الوزير المكسيكي لزيارة المملكة عندما تسمح الظروف الصحية بذلك، للتباحث مع نظيره المغربي.


Poster un Commentaire

4 × 1 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.