logo-mini

العثماني : يحق للمغاربة أن يفتخروا بالنجاح الذي حققته الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا

Partager

العثماني : يحق للمغاربة أن يفتخروا بالنجاح الذي حققته الحملة الوطنية للتلقيح ضد كورونا

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن النجاح الذي حققته الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، ببلادنا « إنجاز كبير يحق لجميع المغاربة أن يفتخروا به ». 

و أشاد العثماني خلال افتتاحه الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة المنعقد يوم الخميس 25 فبراير 2021، بالنظام و الانسيابية اللذان يطبعان الحملة التي مكنت إلى حدود الآن من تلقيح أكثر من 3 ملايين من المواطنين.

و نوه في هذا الصدد، بجميع المتدخلين، خصوصا الأطر الصحية و الأطر الأمنية و السلطات الترابية، الذين يقومون بمجهودات يشيد بها عموم المواطنين الذين استفادوا من التلقيح.

و سجّل رئيس الحكومة باعتزاز مواصلة بالمملكة، بفضل الله و تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس، التميز في مواجهة جائحة كوفيد-19 و التقليل من آثارها.

تحديات السلالات الجديدة من كورونا

و دعا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني الجميع، خصوصا المواطنين، إلى الإبقاء على الإجراءات الاحترازية و الصحية الجماعية و كذا الفردية التي حددتها السلطات المعنية.

و جدد رئيس الحكومة تحذيره بشأن ظهور تحديات جديدة بالمحيط الإقليمي و الجهوي، و المرتبطة بالسلالات الجديدة من الفيروس، و قال « لابد من الاستمرار في الحذر و الرصد و اليقظة ».

و في هذا الشأن نوه بالتفاعل السريع لوزارتي الصحة و الداخلية و مجهوداتهما للحد من انتشار هذه السلالات و مخاطرها.

القطاعات المتضررة من الجائحة

و في هذا السياق، أكد رئيس الحكومة أن الحكومة ملتزمة بالإنصات لمهنيي كافة القطاعات، و لا سيما المتضررة منها من تداعيات جائحة كورونا، و حريصة على التواصل و التفاعل معهم قدر المستطاع.

و انكب مجلس الحكومة، حسب العثماني على دراسة عدد من مشاريع المراسيم المرتبطة بمعالجة التداعيات الاقتصادية و الاجتماعية لتفشي جائحة فيروس كورونا « كوفيد-19″، تخص القطاعات المهنية المتعلقة بالقاعات الرياضية الخاصة، و بدور الحضانة الخاصة، و بالصناعات الثقافية و الإبداعية، و هي المشاريع التي تأتي على إثر القرارات التي اقترحتها لجنة اليقظة الاقتصادية، و التي شكلت موضوع اتفاق مع المهن المعنية.

و بهذا الخصوص تدارس المجلس الحكومي وصادق على ثلاثة مشاريع مراسيم، تتعلق بتطبيق المرسوم بقانون رقم 2.20.605، بتاريخ 15 شتنبر 2020، بسن تدابير استثنائية لفائدة بعض المشغلين المنخرطين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و العاملين لديهم المصرح بهم و بعض فئات العمال المستقلين و الأشخاص غير الأجراء المؤمنين لدى الصندوق، المتضررين من تداعيات تفشي جائحة فيروس كورونا « كوفيد-19″، قدمها وزير الشغل و الإدماج المهني.

و تبقى الإشارة إلى أن المجلس الحكومي خصصت أشغاله كذلك لتدارس مشروع قانون رقم 13.21 يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، قدمه وزير الداخلية.


Poster un Commentaire

7 + 7 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.