logo-mini

الحصول على لقاح كورونا : تحذيرات من اتساع الهوة بين الأغنياء و الفقراء

Partager

الحصول على لقاح كورونا : تحذيرات من اتساع الهوة بين الأغنياء و الفقراء

حذرت منظمة الصحة العالمية أمس بأن الهوة تتسع بين الأغنياء و الفقراء بشأن الحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا حول العالم .

و أشارت المنظمة في هذا الصدد إلى أنها لا تزال بحاجة إلى 26 مليار دولا لآليتها الرامية إلى تسريع نشر أدوات مكافحة « كوفيد-19 » في العالم.

و في هذا الشأن قال المدير العام لمنظمة الصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس مستشهدا بدراسة جديدة لغرفة التجارة الدولية، إن « القومية في مجال اللقاحات قد تكلف الاقتصاد العالمي ثمنا غاليا يصل إلى 9200 مليار دولار ».

و شدد غيبريسوس على أن « القومية في مجال اللقاحات قد تخدم أهدافا سياسية على المدى القريب، لكن المصلحة الاقتصادية لكل أمة على المدى المتوسط و البعيد تملي دعم المساواة في الوصول إلى اللقاحات ».

و تابع المدير العام لمنظمة الصحة العالمية خلال مؤتمر صحافي قائلا : » إن حوالى نصف هذا المبلغ، أي 4600 مليار دولار، ستتكبده الاقتصادات الأكثر ثراء ».

و اعتبر أن آلية « تسريع الوصول إلى أدوات مكافحة كوفيد-19 » (آكت أكسيليريتور) لا تزال بحاجة إلى 26 مليار دولار (21,4 مليار يورو) عام 2021.

و أطلقت هذه الآلية في نهاية أبريل 2020 خلال مراسم نظمها غيبريسوس و الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون و رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين و مؤسسة بيل و ميليندا غيتس.

و تهدف هذه الآلية إلى تسريع تطوير و إنتاج لوازم التشخيص و العلاجات و اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، و ضمان توزيعها بشكل عادل.

و أضاف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قائلا : « طالما أننا لم نضع حدا للوباء في كل مكان، فإننا لن نضع حدا له ».

و خلص إلى أنه « في وقت نتكلم الآن، تنشر الدول الغنية لقاحات في حين تكتفي الدول الأقل تطورا بالمشاهدة و الانتظار. و في كل يوم ينقضي، تزداد الهوة بين الأثرياء و الفقراء ».

كوفيد- 19 : عدد الإصابات يتعدى 100 مليون حالة عالميا

كشفت البيانات الحديثة المتاحة على موقع جامعة « جونز هوبكنز » الأمريكية، اليوم عند الساعة السادسة صباحا بتوقيت جرينتش أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا مليون و 270 ألف حالة. 

و أوضحت ذات البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 55.4 مليون، فيما تجاوز إجمالي الوفيات المليونين و 157 ألف حالة.

و حسب إحصاء أجرته وكالة رويترز فإن نحو 1.3 في المئة من سكان العالم مصابون حاليا بكوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا، و توفي أكثر 2.1 مليون بسبب المرض. و يصاب بالفيروس فرد كل 7.7 ثانية في المتوسط منذ بداية العام.

و بدوره أجرت وكالة « فرانس برس » تعدادا مساء أمس استناداً إلى بيانات وطنية رسمية، أظهر أن عدد الإصابات المؤكّدة بكوفيد-19، مائة مليون و 10 آلاف و 798 إصابة. بينما أودى الفيروس بحياة مليونين و 151 ألفا و 242 شخصا.

و تعد أكثر البلدان تضررا من الوباء هي الولايات المتحدة و البرازيل و روسيا و بريطانيا، حيث تضم أكثر من نصف الإصابات المسجلة، بيد أنها تمثل 28 في المئة من سكان العالم، وفقا لتحليل رويترز

و وفق المعطيات المتوفرة استغرق تسجيل أول 50 مليون إصابة 11 شهرا مقارنة بثلاثة شهور فقط إذ ارتفع ذلك العدد إلى الضعف و يبلغ 100 مليون


Poster un Commentaire

1 × deux =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.