logo-mini

التدابير الإحترازية للوكالة الحضرية لمدينة الصويرة

Partager

التدابير الإحترازية للوكالة الحضرية لمدينة الصويرة

في إطار الإجراءات الإحتزارية الوقائية الهادفة لمنع الإصابة و الحد من إنتشار فيروس كورونا و حماية المواطنين و المواطنات و تعزيز قدرات بلدنا لمواجهة هذه الجائحة العالمية

و في سياق التدابير والإجراءات المتخدة في هذا الصدد من قبل الحكومة، عززت الوكالة الحضرية للصويرة مجهوداها في ورش التدبير اللامادي و تبسيط الإجراءات و تطوير خدماتها عن بعد و ذلك لضمان إستمرارية الخدمات المقدمة لفائدة المستثمرين و المهنيين على حد سواء وقد إعتمدت الوكالة الحضرية للصويرة مجموعة من التدابير العملية لضمان إستمرارالخدمة العمومية بشكل فعال يضمن صحة وسلامة كل مرتفقيها

و طبقا لبلاغ الوكالة الحضرية فقدهمت هذه الإجراءات التي إتخدها هذه الوكالة منذ 20 مارس 2020 أربع مستويات تتعلق الجانب التنظيمي و العملياتي، و التضامني و التواصلي

و تم خلق لجنة تسهر على تتبع الأوضاع و إستمرارية العمل داخل المؤسسة وكذا الإستجابة لمختلف تساؤلات و حاجيات المرتفقين و الشركاء سواء عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو على الموقع الإلكتروني للوكالة و صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي

ولضمان إستمرارية خدماتها، إعتمدت الوكالة الحضرية للصويرة تقنية الإشتغال عن بعد لدراسته والبث في ملفات طلبات رخص التعمير كما واصلت نشرآراء اللجان المختصة بدراسة طلبات البناء والتجزيئي على موقعها الإلكتروني 

كما وفرت لشركائها إمكانية الإستفادة من العديد من الخدمات الإلكترونية التي توفرها المنصة الرقمية للوكالة من بينها مثل الإطلاع على وثائق التعمير المصادق عليها بفضل البوابة الجغرافية وقواعد البناءبالمناطق المشمولة بوثائق التعمير، و التدبيير اللامادي لمسطرة مذكرة المعلومات التعميرية لتمكين المرتفقين من تقديم طلب الحصول على المذكرة إلكترونيا، والمعالجة الإلكترونية للشكايات عبر إبداعها والتوصل بالجواب عنها عبر البريد الإلكتروني، و الدراسة القبلية للملفات و إمكانية إيداع الملفات عبر المنصة و التوصل بالملاحظات القبلية

و أضاف البلاغ أن الموقع الإلكتروني للوكالة يوفر أيضا إمكانية تصفح المراجع القانونية في ميدان التعمير و كذلك الوثائق و المستجدات الصادرة عن الوكالة وقد وضعت الوكالة رهن إشارة مرتفقيها رموزا الإستجابة السريعة قصد تسهيل الولوج لمختلف هذه الخدمات

و على المستوى التضامني، أشار البلاغ إلى أنه تفاعلا مع المبادرة الملكية السامية القاضية بالإحداث الفوري للصندوق الخاص بتدبيير هذه الجائحة، و في إطار التعبئة الشاملة للحد من تداعيات و آثار هذا الوباء على بلادنا، فقد ساهم مستخدموا الوكالة الحضرية للصويرة في هذا الصندوق و ذلك أجرة يوم من الراتب على إمتداد ثلاث أشهر لكافة مستخدمي هذه الوكالة

أما على المستوى التواصلي فقد وضعت الوكالة الحضرية للصويرة رهن إشارة العموم أرقاما هاتفية و بوابة إلكترونية من أجل مواكبة جميع المشاريع و المبادرات الإستثمارية كما قامت بتعميم بلاغات و إعلانات حول التدابير و الإجراءات المتخدة بإستعمال كافة الوسائل التقنية الحديثة في التواصل، لذلك ضمانا لإستمرارية الخدمات العمومية المقدمة للمرتفقين و الشركاء


Poster un Commentaire

quatre + trois =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.