logo-mini

إعلان مرتقب لبايدن عن السعودية عقب تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل خاشقجي

Partager

إعلان مرتقب لبايدن عن السعودية عقب تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل خاشقجي

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أن إدارته ستصدر إعلانا اليوم الاثنين 01 مارس 2021، عن المملكة العربية السعودية، و ذلك في أعقاب تقرير المخابرات الأمريكية الذي خلص إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وافق على اعتقال أو قتل الصحفي جمال خاشقجي.

و قال بايدن ردا على سؤال بشأن معاقبة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان : « سيكون هناك إعلان يوم الاثنين بشأن ما سنفعله مع السعودية بوجه عام ». دون أن يقدم أي تفاصيل.

و من جهته قال مسؤولا بالبيت الأبيض إن الإدارة الأمريكية لن تتخذ إجراءات كبيرة.

 و أوضح المسؤول قائلا « اتخذت الإدارة مجموعة كبيرة من الإجراءات يوم الجمعة. الرئيس يشير إلى أن وزارة الخارجية ستقدم يوم الاثنين المزيد من التفاصيل عن هذه الإجراءات (لكن) لا إعلانات جديدة ».

و من بين الخطوات العقابية التي اتخذتها الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي، فرض حظر على التأشيرات على بعض السعوديين الذين يُعتقد أنهم متورطون في مقتل خاشقجي و كذلك فرض عقوبات على آخرين، من بينهم نائب رئيس المخابرات السابق، من شأنها تجميد أصولهم في الولايات المتحدة و منع الأمريكيين بشكل عام من التعامل معهم.

و وفق تقارير إعلامية، فقد تم استدراج خاشقجي (59 عاما) إلى القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر عام 2018 و نفذ قتله فريق من المساعدين المرتبطين بولي العهد السعودي. و لم يعثر حتى الآن على أي أثر للجثة.

و واجهت إدارة بايدن بعض الانتقادات لا سيما مقال افتتاحي في صحيفة واشنطن بوست ذكر أنه كان يجب على الرئيس أن يكون أكثر صرامة مع ولي العهد، الذي لم يُعاقب على الرغم من إلقاء اللوم عليه في الموافقة على مقتل خاشقجي.

الاستخبارات الأمريكية : بن سلمان أجاز عملية اعتقال أو قتل خاشقجي

و في هذا الصدد كانت واشنطن قد قامت مساء الجمعة الماضي بنشر تقرير سري للاستخبارات الأمريكية حول اغتيال جمال خاشقجي في إسطنبول عام 2018، خلص إلى أنّ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان « أجاز » العملية.

و اعتبر التقرير أن الأمير محمد بن سلمان « أجاز عملية في إسطنبول، بتركيا، لاعتقال أو قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ».

و لفت التقرير إلى أنّ ولي العهد كانت لديه « سيطرة مطلقة » على أجهزة الاستخبارات و الأمن في المملكة منذ عام 2017 « ما يجعل من المستبعد جداً أن يكون مسؤولون سعوديون قد نفذوا عملية كهذه من دون الضوء الأخضر الصادر عن الأمير ».

و بحسب التقرير الواقع في أربع صفحات و الذي رفعت عنه السرية الجمعة الماضي، فإن نمط العملية يتماشى مع « تأييد ولي العهد لاستخدام العنف وسيلة لإسكات المعارضين في الخارج ».

السعودية ترفض تقرير الاستخبارات الأمريكية

و في هذا الشأن، قالت السعودية إنها « ترفض رفضا قاطعا » تقييم تقرير المخابرات الأمريكية الذي قال إن ولي العهد السعودي « وافق على اختطاف أو قتل » الصحفي جمال خاشقجي، مؤكدة أنه تم تقديم الجناة للعدالة « حيث صدرت بحقهم أحكام قضائية نهائية »

و في أعقاب صدور تقرير المخابرات الأمريكية مباشرة أصدرت وزارة الخارجية السعودية مساء الجمعة الماضي، بيانًا قالت فيه إنها تابعت ما تم تداوله بشأن التقرير، الذي تم تزويد الكونغرس به بشأن جريمة مقتل المواطن جمال خاشقجي.

و سجلت الوزارة أن « حكومة المملكة ترفض رفضاً قاطعاً ما ورد في التقرير » مؤكدة على « ما سبق أن صدر بهذا الشأن من الجهات المختصة في المملكة من أن هذه جريمة نكراء شكلت انتهاكًا صارخًا لقوانين المملكة و قيمها ارتكبتها مجموعة تجاوزت كافة الأنظمة… و قد تم اتخاذ جميع الإجراءات القضائية اللازمة للتحقيق معهم و تقديمهم للعدالة، حيث صدرت بحقهم أحكاماً قضائية نهائية رحبت بها أسرة خاشقجي ».


Poster un Commentaire

deux × 3 =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.