logo-mini

إرتفاع الإحتياطات التقنية للصندوق المهني المغربي للتقاعد بنسبة 11.1 بالمائة

Partager

إرتفاع الإحتياطات التقنية للصندوق المهني المغربي للتقاعد بنسبة 11.1 بالمائة

ذكر الصندوق المهني المغربي للتقاعد في بلاغ رسمي، أن فائض الاستغلال المخصص لذخيرة الاحتياط بلغ 6222 مليون درهم سنة 2019، مقابل 5720 مليون درهم خلال الفترة نفسها من سنة 2018، زائد 8.8 بالمائة

و سجلت سنة 2019، ما مجموعه 531 منخرطا جديدا لفائدة 6582 مشاركا، مما يرفع مجموعع المشاركين إلى 699606 موزعين بين 375469 مشاركا نشيط، و 3244137 من ذوي الحقوق

و بخصوص عدد المشاركين النشيطين، فقد إرتفع بنسبة 4.3 بالمائة مقارنة مع سنة 2018، مما يتجاوز الفرضية المعتمدة لإنجاز الحصيلة الاكتوارية السنوية، و التي تحدد التغيير السنوي في عدد الأصول طويلة الأجل بنسبة 1.5 بالمائة لضمان توازن هذا النظام

و تمت الإشارة أيضا إلى أن عدد المستفيدين مع معاش تقاعد الصندوق المهني المغربي للتقاعد بلغ 180621 و حددت القيمة التقديرية للمحفظة في 70.73 مليار درهم، حيث بلغت في نهاية سنة 2019، المداخيل المالية و فائض القيمة الخالصة من التكاليف و الخسائر و المخصصات و الإسترجاعات عن الأرصدة من أجل إنخفاض قيمة السندات، ما مجموعه 3348 مليون درهم سنة 2019، مقابل 3044 مليون درهم سنة 2018، مسجلة بذلك إرتفاعا بنسبة 10 بالمائة مستفيد سنة 2019

كما بلغت القيمة التقديرية لمحفظة الصندوق المهني المغربي للتقاعد في 31 دجنبر 2019، ما مجموعه 70738 مليون درهم

و في سياق متصل، تم التأكيد أيضا على إحترام إسقاط ذخيرة الإحتياط في إطار الحصيلة الاكتوارية، مبدأي الإستمرارية المحددين في ميثاق التوجيه، مع الإشارة إلى أن ذخيرة الإحتياط تظل دائما إيجابية مع إتجاه تصاعدي عند نهاية الإسقاط

و تجدر الإشارة إلى أن الصندوق المهني المغربي للتقاعد رأى النور سنة 1949، و هو شركة تعاضدية للتقاعد، مهمتها إدارة نظام للتقاعد التكميلي، دائم و متوازن، يضمن للمستفيدين معاشا عادلا بإعتماد تدبير فعال ذي جودة و تسيير مالي أمثل

و في سنة 2019، بلغ عدد الشركات المنخرطة 6800 شركة، و ما يفوق 699606 مشارك تشيط و من ذي الحقوق، و 180621 متقاعد

و إرتفع المبلغ الإجمالي للمساهمات التي الصندوق سنة 2019 إلى 7901 مليون درهم، كما وصلت مجموع المعاشات المسددة إلى 4438 مليون درهم


Poster un Commentaire

5 × trois =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.