logo-mini

إحداث مجموعة صداقة بين المغرب و المكسيك للنهوض بالتعاون الثنائي

Partager

إحداث مجموعة صداقة بين المغرب و المكسيك للنهوض بالتعاون الثنائي

أوضح بلاغ سفارة المغرب في مكسيكو، أن إحداث مجموعة الصداقة مع المغرب، و التي تشكلت رسميا يوم الجمعة 18 شتنبر 2020 خلال حفل استقبال بمقر السفارة، يروم تعزيز التقارب بين البلدين و تبادل المعلومات و الخبرات في مختلف المجالات، و كذا تعزيز الحوار و التعاون و التشاور بخصوص القضايا ذات الاهتمام المشترك

و يترأس هذه المجموعة التي تضم شخصيات من عالم السياسة و الاقتصاد والجامعة و الثقافة، البروفيسور أرماندو باريغيتي، المستشار السابق للحكومة المكسيكية، و عضو الأكاديمية الوطنية المكسيكية للطب

وقال السيد باريغيتي في كلمة بهذه المناسبة، إن أعضاء المجموعة يعتزمون المساهمة في تعزيز التقارب بين البلدين، لاسيما من خلال تنظيم لقاءات و مبادلات و مشاورات دورية مع نظرائهم المغاربة

و أضاف أنه سيتم القيام بزيارات إلى المملكة لبلورة مشاريع تعاون مشتركة بمجرد أن تسمح الظروف الصحية بذلك، مبرزا أن المجموعة الجديدة تسعى لأن تكون رافعة لاستكشاف و توليد الأفكار و المقترحات و المشاريع القادرة على تمكين البلدين من استغلال إمكاناتهما الكاملة للتعاون المشترك

و نقل البلاغ عن رئيس المجموعة قوله إن هذا الإطار الجديد مدعو أيضا إلى صياغة تقرير سنوي يتوج أنشطته و يضم مقترحات للحكومتين المغربية و المكسيكية من أجل تمتين أكبر للعلاقات الثنائية لما فيه صالح البلدين

و أشار إلى أن القطاعات الممثلة في هذه المجموعة متنوعة و متكاملة في آن، و تهم الصحة و الفلاحة و الصناعات الزراعية و الطبخ و التعليم و الثقافة و السياحة و عالم الأعمال و الإعلام و السينما

و من جانبه، أعرب السفير المغربي في مكسيكو، السيد عبد الفتاح اللبار، عن عزم المملكة و التزامها بمواصلة تعزيز علاقتها متعددة الأطراف مع المكسيك، باعتبار ذلك أولوية من أولويات العمل الخارجي في أمريكا اللاتينية والكاريبي، قصد الارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية

و شكل هذا اللقاء، مناسبة للدبلوماسي المغربي لاستعراض التقدم الذي حققته المملكة في جميع المجالات على مدى العشرين عاما الماضية، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس

و دعا السيد اللبار أعضاء هذه المجموعة إلى تشكل هذه المنجزات رأسمال مهما يتم استغلاله للعمل من أجل التقارب بين البلدين

و خلص السفير المغربي إلى أن على المغرب و المكسيك استكشاف المزيد من سبل التعاون من أجل توسيع نطاق مجالات التعاون الثنائي القائمة


Poster un Commentaire

15 + dix-huit =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.