logo-mini

أخنوش يستعرض خلاصات برنامج 100 يوم 100 مدينة

Partager

أخنوش يستعرض خلاصات برنامج 100 يوم 100 مدينة

أكد عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار أن برنامج 100 يوم 100 مدينة، « برنامج طموح مكن من التواصل مع أكثر من 35.000 مواطن و مواطنة، كما مكن من تحديد و تصنيف المدن اعتمادا على مجموعة من المؤشرات كنسبة البطالة و الفقر و الكثافة السكانية ».

و أوضح أخنوش في كلمته خلال الندوة الصحفية، التي عقدت أمس، بمقر الحزب المركزي بالرباط، خصصت لاستعرض أبرز خلاصات برنامج ”100 يوم 100 مدينة”، أن البرنامج أتى استجابة للتوجيهات الملكية السامية من أجل إفراز نخب و كفاءات جهوية جديدة، مؤهلة لتدبير الشأن المحلي و تجاوز الاختلالات التي تعرفها العديد من المدن الصغرى و المتوسطة.

و شدد أخنوش، حسب بلاغ نشره موقع حزب التجمع الوطني للأحرار، على أن أهم مكسب للأحرار من خلال البرنامج هو معرفتهم العميقة بمشاكل هذه المدن، التي ستمكنهم في المستقبل من تيسير مهمة المنتخبين الأحرار على مستوى الإنجاز و الفعالية.

و سجل رئيس التجمع الوطني للأحرار بأن مرشحي الحزب و بفضل ” مسار المدن ” ستكون لهم القدرة على الاشتغال الميداني و خلق الفارق محليا، و بفضل إلمامهم بآليات الاشتغال و الشراكة التي تتيحها أكاديمية الأحرار.

و من جهته، أكد محمد بوسعيد المنسق الوطني للبرنامج، أن الدعوة لحضور لقاءات 100 يوم 100 مدينة، كانت مفتوحة و جمعت متعاطفي حزب التجمع الوطني للأحرار و كذلك مناضلين من أحزاب أخرى، و مواطنين غير منتمين سياسيا، مشيرا إلى أن معدل الحضور في لقاءات 100 يوم 100 مدينة كان يناهز 350 مواطن عن كل لقاء.

و وفق البلاغ نفسه، فإنه في مارس 2020 و بعد 58 مرحلة، توقف البرنامج مع ظهور أولى حالات الإصابة بفيروس كوفيد-19 و تم استئنافه في شهر ماي عبر تقنية المحادثة المصورة، حيث مكنت هذه التقنية من الحفاظ على روح و أهداف البرنامج : الإنصات للساكنة و التحاور حول مشاكلها.

و شكل قطاع الصحة بالنسبة ل 80% من المشاركين موضوعا محوریا في جمیع لقاءات البرنامج قبل و بعد جائحة كورونا، و حسب 75% من المشاركين فإن تأثیر البطالة على المستوى الاجتماعي هو أكثر حدة من تأثیره على المستوى الاقتصادي، كما أن عددا كبیرا من المشاركين لا یؤمنون بمبدأ تكافؤ الفرص في غیاب تعلیم عمومي بجودة عالیة.

و اضاف البلاغ، أنه هكذا فقد مكن تجميع مقترحات المشاركين من رسم 5 فئات للمدن المتوسطة التي شملها برنامج 100 يوم 100 مدينة، و هي مدن تواجه صعوبات اقتصادية، و مدن هشة، و مدن نائية، و مدن ذات طابع فلاحي، و مدن نشيطة، و مدن كبرى.


Poster un Commentaire

onze + huit =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.