logo-mini

أحزاب المعارضة تقدم تحفيزات من ضمنها « الوظيفة و السكن » لتشجيع الشباب على التصويت

Partager

أحزاب المعارضة تقدم تحفيزات من ضمنها « الوظيفة و السكن » لتشجيع الشباب على التصويت

قدمت أحزاب المعارضة الممثلة في البرلمان، و التي تضم كل من حزب الأصالة و المعاصرة و الاستقلال و التقدم و الاشتراكية، جملة من التحفيزات من أجل تشجيع  المغاربة و خاصة فئة الشباب على المشاركة في الانتخابات المقبلة.

و دعت الأحزاب في مذكرة لها بشأن الاستحقاقات الانتخابية المقبلة سنة 2021، إلى « اعتبار التصويت شرطا ترجيحيا عند تساوي المرشحين في الولوج إلى الوظيفة العمومية أو التعيين في المناصب العليا « .

و اقترحت المذكرة، التي اطلعت عليها « لوكس راديو »، اعتبار التصويت  » شرطا ترجيحيا للاستفادة من الخدمات و البرامج الاجتماعية، كالسكن الاجتماعي، الإنعاش الوطني، الدعم و التكافل ».

و تضمنت مذكرة أحزاب المعارضة، تشجيعا للشباب على المشاركة في الانتخابات، من خلال القيد التلقائي للبالغين 18 سنة في اللوائح الانتخابية من طرف السلطة، علاوة على القيام بحملة لتمكين الشباب من البطاقة الوطنية.

و تشمل تحفيزات أحزاب المعارضة للشباب من أجل تشجيعهم على المشاركة في الانتخابات، إعفاء المصوتين من الشباب من أداء واجبات التبر للحصول على بطاقة التعريف الإلكترونية؛ و كذا إعفاء جزئي من واجبات التبر للحصول على جواز السفر البيومتري.

و شددت المذكرة على الحفاظ على نظام الاقتراع المزدوج: أحادي / لائحي، في الانتخابات الجماعية، و اعتماد الانتخابات باللائحة في الجماعات التي يفوق عدد سكانها 50.000 نسمة، و كذا في الجماعات التي تقل ساكنتها عن هذا العدد شرط وجود مقر العمالة فوق ترابها، و اعتماد الاقتراع الأحادي الإسمي في باقي الدوائر الانتخابية.

و دعت المذكرة إلى تقوية مشاركة النساء و الشباب باعتماد لوائح جهوية للنساء، و الشباب ذكورا و إناثا، بدل اللائحة الوطنية، مع رفع عدد المقاعد التي كانت مخصصة للائحة الوطنية، في أفق تحقيق المناصفة بالنسبة للنساء، و مراعاة تمثيلية الأطر و الكفاءات، و كذا الجالية المغربية بالخارج.

و حثت مذكرة أحزاب المعارضة على اعتماد الاقتراع يوم الأربعاء عوض الجمعة شريطة منح كل الموظفين و المستخدمين في القطاع العام و الخاص رخصة تغيب استثنائية مؤدى عنها و لا تقتطع من الإجازة السنوية بين يوم و ثلاثة أيام حسب المسافة بين مقر العمل ومكان مكتب التصويت لأداء الواجب الوطني شريطة الإدلاء بشهادة المشاركة في عملية التصويت يسلمها له رئيس مكتب التصويت.

و طالبت المذكرة بتخفيض عدد المكاتب المتواجدة داخل المدن و المتقاربة على أساس 700 ناخب بكل مكتب، علاوة على الاكتفاء بالإدلاء بالبطاقة الوطنية أو جواز السفر أو أي وثيقة ذات قيمة إثباتية قانونية رسمية من طرف الناخب لرئيس مكتب التصويت و عدم إلزامية الإدلاء ببطاقة الناخب، و عند الخلاف يرجع إلى الرقم 27.27 المعتمد رسميا للتأكد من تسجيل الناخب بالمكتب الانتخابي الذي سيصوت فيه.

وسجلت المذكرة أنه يجب توحید العتبة الانتخابية و المالیة في 3 في المائة. و ھو ما یعني أن اللوائح الانتخابیة التي تشارك في توزیع الأصوات في جمیع الانتخابات الجماعیة و الجھویة و التشریعیة و انتخابات مجالس العمالات و الأقالیم و الغرف المھنیة ھي اللوائح التي تحصل على الأقل على نسبة 3 في المائة من الأصوات بصرف النظر عن حجم و طبیعة الدائرة الانتخابیة المعنیة.


Poster un Commentaire

20 − huit =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.