logo-mini

استطلاع : 88 % من المغاربة ضد الجنس الرضائي خارج مؤسسة الزواج

Partager

استطلاع : 88 % من المغاربة ضد الجنس الرضائي خارج مؤسسة الزواج

أجرت يومية « ليوكونوميست »، بشراكة مع مكتب الدراسات « سونيرجيا » ، استطلاعا للرأي حول نظرة المغاربة للعلاقات الجنسية خارج إطار الزواج. من خلال طرح السؤال: « هل تعتقد أن من حق شخصين بالغين أن يقيما علاقة جنسية رضائية، خارج إطار الزواج. »

وأظهرت نتائج الاستطلاع ،  أن 88 في المائة من المغاربة المستجوبين، صرحوا بأنهم يرفضون العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج،  9 في المائة منهم رفضوها من منظور ديني معتبرين أنها « حرام »، فيما رفضها 79 في المائة منهم .

وكشفت أجوبة المستجوبين في هذا الاستطلاع، أن 4 في المائة منهم رفضوا الإجابة، بينما يؤيد 9 في المائة إقامة علاقات جنسية بالتراضي خارج مؤسسة الزواج.

ولفتت نتائج الإستطلاع إلى أن  80 في المائة من الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 18 و24 عاما، يرفضون العلاقات الجنسية الرضائية بين البالغين خارج إطار الزواج، منهم 8 في المائة يرفضونها من منطلق ديني، بينما 10 في المائة يؤيدون إقامة هذه العلاقات.

وعلاوة على ذلك أظهرت نتائج هذا الاستطلاع أن الاجماع على رفض العلاقات الجنسية الرضائية بين بالغين خارج إطار الزواج، شمل الوسطين الحضري والقروي على السواء، حيث رفض 78 في المائة من المستجوبين في المجال الحضري إقامة هذه العلاقات، فيما ارتفعت هذه النسبة إلى 80 في المائة بالمجال القروي.

وتجدر الإشارة إلى أن الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي، ينص على أن « كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية تكون جريمة الفساد ويُعاقب عليها بالحبس من شهر واحد إلى سنة. « 


Poster un Commentaire

11 − onze =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.