logo-mini

مدن بدون صفيح : برنامج يواجه الفشل

Partager

مدن بدون صفيح : برنامج يواجه الفشل

تعتزم الدولة القضاء على أحياء الصفيح في أفق 2020 ، لكن لم يتبقى ل »برنامج مدن بدون صفيح »  الذي رأى النور في 2004 سوى بضعة أشهر كلى نهايته، وهو البرنامج الذي كان من المقرر أن يكتمل في 2012،  وذلك من أجل تحسين ظروف عيش أكثر من مليون و800 ألف شخص في 85 مدينة .

وأكد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة عبد الأحد الفاسي الفهري أن « برنامج مدن بدون صفيح » مكن من القضاء على 228 ألف مسكن صفيحي « براكة ».

وأضاف الفاسي الفهري خلال مثوله بمجلس المستشارين يوم الثلاثاء 14 ماي 2019 ضمن جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية أن الوحدات المنجزة التي تنتظر الترحيل تبلغ 32 ألف وحدة سكنية، والعدد نفسه بخصوص الوحدات الموجودة في طور الانجاز، مشيرا إلى أن العشوائيات غير المبرمجة بلغت 70 ألف وحدة.

وأقر المسؤول الحكومي ان الدولة لم تستطع وضح حد لدور الصفيح قائلا »: بالفعل رغم المجهودات التي بذلت لم نستطع وضع حد لدور الصفيح والمباني العشوائية.

ولفت الوزير إلى أن  الإحصاء الأولي قدر بأن هناك 270 ألف « براكة » لكن كان العدد أكبر، مشيرا إلى أن وزارته تشتغل على النقط السوداء في الدار البيضاء التي تضم 30 ألف « براكة »، وكذا الصخيرات تمارة حيث توجد أكثر من 20 ألف « براكة » بالإضافة إلى مدينة مراكش.

إعلان 59 مدينة بدون صفيح من أصل 85 مدينة

أكد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة عبد الأحد الفاسي الفهري خلال ترأسه يوم الثلاثاء 30 أبريل 2019،  لقاء تواصليا لتقديم الحصيلة المرحلية للوزارة برسم سنتي 2017-2018 وبرنامج العمل برسم الفترة 2019-2021، « أكد » أنه منذ انطلاق برنامج بدون صفيح سنة 2004 تم الإعلان عن 59 مدينة  ومركزا حضاريا بدون صفيح من أصل 85 مدينة .

وأشار الوزير إلى أنه تم تحسين ظروف عيش 282.156 أسرة أي بنسبة 60%  من إجمالي عدد الأسر القاطنة بدور الصفيح البالغ عددها (471.259 أسرة)، علما أن عدد الأسر المحصية في بداية البرنامج سنة 2004 قد حدد في 270.000 أسرة، لافتا إلى استفادة حوالي 31.156 أسرة سنتي 2017-2018.

وكشفت أرقام الوزير أنه سيتم تخصيص 6.2 مليار درهم من أجل تنفيذ البرنامج بـ26 مدينة متبقية، مع مواصلة التعاقد بشأن 108.941 أسرة، وتخصيص 38 مليون درهم برسم 2019، لتسهيل استفادة 11 ألف و763 أسرة من أصل 34 ألف و894، وذلك في أفق إعلان 7 مدن أخرى بدون صفيح، وهي فاس، ميسور، الرباط، وطنجة، وتطوان وعين عتيق ومولاي يعقوب.

وأضاف البلاغ على أنه  تم التوقيع على محضر التصريح بإعلان مدينة البروج ” بدون صفيح ” بمقر جماعة البروج وبذلك تصبح هذه المدينة المدينة التاسعة والخمسون على الصعيد الوطني للمدن المعلنة بدون صفيح ورابع مدينة بجهة الدارالبيضاء- سطات بعد مدن سطات بوزنيقة والدروة.

وتم في ماي 2018 إعلان مدينة البروج أحدث مدينة تنضاف إلى قائمة المدن بدون صفيح وبذلك تعتبر البروج المدينة التاسعة والخمسين على الصعيد الوطني للمدن المعلنة بدون صفيح ورابع مدينة بجهة الدار البيضاء السطات بعد كل من مدن سطات وبوزنيقة والدروة.

وكشفت إحصاءات برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لسنة 2015، أن المغرب حل في  الرتبة الأولى عالميا في مجال محاربة مدن الصفيح.

 وأشاد المدير التنفيذي، خوان كلوس، بالتجربة المغربية معتبرا  أنها تجربة رائدة تستجيب للأهداف الإنمائية للألفية، التي وضعتها الأمم المتحدة لمحاربة الفقر والهشاشة.

تخصيص 32 مليار درهم

على الرغم من تخصيص مبلغ مالي بلغ 32 مليار درهم لبرنامج مدن بدون صفيح، أقر وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة عبد الأحد الفاسي الفهري بفشل الدولة في القضاء على ظاهرة دور الصفيح، على الرغم من المجهودات المبذولة.

وأفاد الفهري على هامش اللقاء الذي خصص لتقديم الحصيلة المرحلية لوزارته 2017-2018 بأنهم مطالبين بمراجعة كبيرة لمقاربتهم في دور الصفيح، بشكل تدريجي لمعالجته في عمقه وبشكل جذري.

وتقدر التكلفة الإجمالية لبرنامج مدن بدون صفيح بنحو 32 مليار درهم ، منها 10 ملايير درهم كدعم من طرف الدولة أي 30 في المائة ، فيما يتم تقسيم 70 في المائة المتبقية بين إيرادات التعادل « 54 في المائة » من مساهمات الأسر المستفيدة ،و »16 في المائة » من صندوق التضامن وللإسكان والإندماج العمراني بفرض ضرائب على الاسمنت والرمال.

وفي نهاية عام 2017 نجح البرنامج في تعبئة موارد بلغت 25.5 مليار درهم . تورد مصادر إعلامية.

فشل مشاريع السكن الموجهة إلى الفئات الهشة

اعتبر الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري خلال تقديمه الحصيلة المرحلية لوزارته برسم سنتي 2017 _2018 وبرنامج عملها خلال الفترة 2019_2021 ، أن برنامج السكن الإجتماعي « 140 الف درهم  » عرف منذ 2008 إلى غاية 2018، إنجاز 40 ألف وحدة سكنية.

وأكد الوزير أنه في سنتي 2017 و2018 أبرمت خمس اتفاقيات تهم انجاز 963 وحدة سكنية وحصول 4365 وحدة سكنية منجزة على شهادة المطابقة.

وبخصوص سنة 2019 أورد الوزير أنه تم تخصيص 38 مليون درهم  من أجل تسهيل استفادة 11.763 أسرة من أصل 34.894 أسرة وذلك في أفق إعلان 7 مدن أخرى بدون صفيح.

وأكد الفاسي الفهري أن هذا البرنامج لا يمكن أن ينجح، إلا عندما تتوفر الظروف المحيطة به، من قبيل المرافق العمومية، والتنقل، والمدارس، معتبرا أنه مهما كانت هذه البرامج إيجابية، فيجب مراجعتها لتجنب بعض العيوب.

وعن أسباب اخفاق هذا البرنامج في تحقيق أهدافه، لفت الوزير إلى أن سكان دور الصفيح يفضلون البقع الأرضية على الشقق، منتقدا إختزال عملية الإيواء في نقل الناس من دور الصفيح فقط، معتبرا أن العملية يجب أن يواكبها توفير الخدمات الضرورية، داعيا إلى اللجوء إلى مراجعة المقاربة المعتمدة في تنزيل هذا المشروع السكني .

من اسباب تعثر مدن بدون صفيح

يرجع فشل برنامج مدن بدون صفيح حسب مراقبين إلى عدة أسباب لعل من أهمها التلاعبات التي شابت عملية احصاء المستفيدين من هذا البرنامج، حيث تناسلت بشكل كبير « البراريك القصديرية » بعد اقدام أشخاص إلى تقسيم « البراريك الصفيحية  » التي كانوا يقطنون فيها إلى « براريك  » بأبواب مستقلة، كي يتمكنوا من الاستفادة من أكثر من بقعة أرضية مخصصة لإعادة إيواء قاطني دور الصفيح.

ووفق الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2004، فإن عدد الأسر المعنية ببرنامج مدن بدون صفيح حدد في 270 ألف أسرة، لكن بعد تحيين هذه الأرقام اتضح أن إجمالي عدد الأسر القاطنة بدور الصفيح بلغ عددها (471.259 أسرة)، بسبب تناسل الوحدات القصديرية.

وحسب مصادر إعلامية فإن من ضمن أسباب فشل برنامج مدن بدون صفيح هناك أسباب انتخابية، حيث يتم اعتماد قاطني دور الصفيح كأوراق انتخابية،أو أوراق للضغط على السلطات.

ومن جملة الأسباب التي حالت دون تحقيق برنامج مدن بدون صفيح لأهدافه، نجد تشبث بعض قاطني دور الصفيح بالبقاء في بيوتهم القصديرية ، سيما كبار السن، فضلا عن رفض البعض دفع تكاليف المنزل الجديد أو المطالبة بالتخفيض منها، ما يعرقل أحيانًا السير الطبيعي لبرنامج مدن بدون صفيح.

ومن ضمن الأسباب  الأخرى هناك  الصعوبات المرتبطة بالأسر المركبة القاطنة في الأحياء الصفيحية ومحدودية دخلها، بالإضافة إلى العراقيل المتعلقة بتعبئة العقار وندرته وتلك المرتبطة بالتمويل وتدبير الشركاء.


Poster un Commentaire

six + neuf =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.