logo-mini

عائشة الشنا : 24 رضيعا يرمون في القمامة يوميا في المغرب

Partager

عائشة الشنا : 24 رضيعا يرمون في القمامة يوميا في المغرب

كشفت عائشة الشنا، الفاعلة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة،  عن أرقام مخيفة حول عدد الأطفال المتخلى عنهم في المغرب، معتبرة أن 50 ألف طفل يتم التخلي عنهم سنويا، وأنه يوجد في المتوسط 24 رضيعا يرمون في القمامة يوميا.

وأضافت الشنا في مقابلة مع صحيفة « موخير أوي  » الإسبانية نشرت يوم الثلاثاء 12 نونبر 2019، أن المغرب يعيش حالة فصام ، معتبرة في هذا الصدد أن « المغرب يريد كل شيء ، ولهذا السبب نعيش في مرض انفصام الشخصية »

الأمهات العزبات : غياب أرقام رسمية

وفي ما يتعلق بموضوع الأمهات العازبات صرحت عائشة الشنا للصحيفة الإسبانية، أنه لا يوجد عدد رسمي من الأمهات العازبات بالمغرب، مشيرة إلى أنه قبل عشر سنوات كان عددهن بالفعل يتجاوز نصف مليون امرأة عازبة .

ولفتت الفاعلة الحقوقية  إلى أن جمعيتها عالجت حالات 7 آلاف أم عازبة ، وأن لديها حاليا فريق متعدد التخصصات يضم 35 شخصا، فضلا عن كونها تربط علاقات صداقة مع منظمات في مراكش وفاس وطنجة.

وأردفت المتحدثة نفسها « عندما بدأنا هذا العمل ، في عام 1981 ، فعلنا ذلك حتى توقفت الأمهات العازبات عن التجوال في الشوارع ، في ظروف غير إنسانية.  » مضيفة  » لقد عملنا خلال السنوات الأولى ، دون خوف من إبلاغ الحكومة بما كان يحدث. »

وأضافت الشنا  « كنت صريحة ، أخبرتهم أنني أرغب في إنشاء جمعية للأمهات العازبات وأجابوا أنني أفضل أن أضع أمام النساء « العازبات ( اللائي كن أمهات محرومات أو أرامل أو منبوذات). أنا فعلت هذا ووصلنا إلى العمل « .

وذكرت الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، بأن المادة 490 من القانون الجنائي تنص على عقوبة سجنية مدتها عام في حق من يمارسون الجنس خارج إطار الزواج. مشيرة إلى أن الإجهاض محظور أيضا.

وتبقى الإشارة إلى أنه  في عام 1985, أسست عائشة الشنا (جمعية التضامن النسوي) ، وهى مؤسسة خيرية يوجد مقرها في الدار البيضاء تهدف لمساعدة النساء العازبات وضحايا الإغتصاب.

تحديد النسل

وبخصوص موضوع تحديد النسل  أبرزت الشنا أنها وخلال ممارستها للتمريض تعرفت على قصص لأمهات عازبات وتعلمت منهن كثيرا.

 واعتبرت الفاعلة الحقوقية أنها فهمت أن تنظيم الأسرة أمر لا غنى عنه، مضيفة أنه في أوائل الستينيات ، نظمت بالفعل اجتماعات وموائد مستديرة حول هذا الموضوع. اليوم  تقول الشنا، وبفضل عملها وعمل عدد آخرين ، يعد المغرب أحد البلدان المرجعية في مجال تحديد النسل في إفريقيا ، حيث يبلغ متوسطه 2.4 طفل لكل امرأة.


Poster un Commentaire

18 − dix-huit =

Ce site utilise Akismet pour réduire les indésirables. En savoir plus sur comment les données de vos commentaires sont utilisées.